الإفراج عن مدربة جنس زعمت امتلاك أدلة على تواطؤ روسيا وترامب

الإفراج عن مدربة جنس زعمت امتلاك أدلة على تواطؤ روسيا وترامب

تحتفل أخيراً مدربة الجنس التي تدعي أن بحوزتها أدلة على تدخل روسيا بالانتخابات الأمريكية بتذوق الحرية. الشابة البالغة من العمر 28 عامًا - واسمها الحقيقي اناستازيا فاشوكيفيتش - وجدت نفسها في مرمى البعض من أكثر الشخصيات قوة في روسيا بسبب الصور التي نشرتها.

نشر
نشر