"بوابة جحيم" وسط الصقيع.. نيران ضخمة تلتهم القطب الشمالي

"بوابة جحيم" وسط الصقيع.. نيران ضخمة تلتهم القطب الشمالي

يتسبب الاحتباس الحراري بحرائق هائلة في القطب الشمالي لروسيا، وهو أحد أبرد الأماكن على وجه الأرض. قذفت الحرائق، التي انتشرت في جميع أنحاء سيبيريا تقريبًا، حوالي 50 ميغا طن من ثاني أكسيد الكربون في يونيو وحده، وهو ما يعادل الانبعاثات السنوية للسويد. ويتسبب التغير المناخي في ذوبان التربة الصقيعية في روسيا، وإطلاق كميات هائلة من الكربون المخزنة داخلها، كما يتسبب في انهيار أجزاء من سيبيريا إلى ثقوب عملاقة مثل تلك التي أطلق عليها اسم "بوابة الجحيم".

نشر