أهم 8 مدن لتناول القهوة في العالم

اقتصاد
نشر
أهم 8 مدن لتناول القهوة في العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اعتبر العرب في القرن الخامس عشر من بين أول من زرع بذور القهوة، فيما اخترع شخص فرنسي أول آلة إسبرسو تجارية في العالم في العام 1843. ويبدو أن الاهتمام حالياً ينصب على المكان الذي تأتي منه بذور القهوة، وكيفية حصادها، وتحميصها.

أما أفضل مدن القهوة في العالم فهي:

لندن: وتشتهر لندن بمحلات تناول الشاي، ولكن مقاهي الإسبريسو قد أصبحت تزدهر في المدينة منذ فترة التسعينيات. أما في شرق لندن، فيوجد تركيز أكبر على محلات القهوة والمقاهي.

ملبورن: أما ثقافة القهوة في مدينة ملبورن فهي لا تصدق، إذ تعد القهوة جزءاً لا يتجزأ من نمط الحياة في ملبورن، حتى أن المدينة تستضيف سنويا معرضا للقهوة. وتتمتع القهوة بالحليب والكابوشينو بشعبية كبيرة في ميلبورن. أما قهورة "لات بيكولو" (المصنوعة من حليب أقل حتى يبرز طعم الإسبرسو فيها) فهي المشروب الذي يتم تناوله بشكل يومي.

ريكيافيك، أيسلندا:  وبعد الهولنديين، فإن الدول الاسكندنافية لديها أعلى معدل استهلاك قهوة للفرد الواحد في العالموبينما يتناول الفنلنديون القهوة أكثر من سائر الدول الاسكندنافية، فإن القهوة تتمتع بـ"حب مجنون" في أيسلندا، وساهم عدم وجود شركات عملاقة لصنع القهوة التجارية، في ازدهار الشركات الصغيرة في البلاد.

ولا يمكن السير بأي شارع في المدينة دون المرور بمقهى. أما القهوة التي تقدم فهي عبارة عن أصناف اللاتيه والكابوشينو والإسبريسو.

روما: وتعتبر القهوة جزء لا يتجزأ من الثقافة الإيطالية . ولكن صدق أو لا تصدق، فإن، الأمر إيجاد قهوة إسبرسو لائقة في إيطاليا ليس بالأمر السهل، خصوصاً أن الايطاليين كانوا يقاومون تبني تقنيات الباريستا الحديثة.ولكن تعتبر مدينة روما أفضل مكان في البلاد لتناول فنجان قهوة عالي الجودة من الإسبريسو.

سنغافورة: لقد كانت القهوة دائما حاضرة في مدينة سنغافورة، ولكن مؤخراً فقط احتضنت المدينة الآسيوية تكنولوجيا الإسبريسو الحديثة.

سياتل: ويصف بعض الأشخاص القهوة أنها بمثابة "الشمس السائلة" في مدينة سياتل. أما الشغف بالمنتج، فيمكن معرفته من خلال العدد الهائل من المقاهي في المدينة، ما أدى إلى خلق فرص تحسين مستمرة لصناعة القهوة من خلال المنافسة.

فيينا، النمسا: وتعتبر القهوة جزءا مهما من الثقافة في مدينة فيينا حتى أن بعض مقاهي المدينة كانت مدرجة من قبل منظمة اليونسكو في العام 2011 ضمن التراث البشري غير المادي وتعتبر المقاهي في هذه المدينة بمثابة غرف معيشة العامة حيث يلتقي الناس للتحدث والدردشة وقراءة الصحف وتناول فطيرة.

ويلينغتون، نيوزيلندا: ويقال أن القهوة مع الرغوة البيضاء اخترعت في سيدني، ولكن تم العمل عليها بشكل مثالي في مدينة ويلينغتون حيث أصبحت من المشروبات الوطنية غير الرسمية في البلاد.

نشر