أربيل وطهران..من بين الوجهات الأفضل لبناء الفنادق

أربيل وطهران..من بين الوجهات الأفضل لبناء الفنادق

اقتصاد
نُشر يوم الثلاثاء, 08 ابريل/نيسان 2014; 02:22 (GMT +0400). آخر تحديث السبت, 10 يناير/كانون الثاني 2015; 01:21 (GMT +0400).
أربيل وطهران..من بين الوجهات الأفضل لبناء الفنادق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يبدو أنه مع تألق محاور جوية وفرص سياحية جديدة، فإن بعض أكبر العلامات التجارية للفنادق حول العالم، قد التقطت الفرصة الأفضل للتمدد إلى الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة.

وتبذل فنادق "هيلتون" و"والدورف أستوريا" و"شانغريلا" كل الاستثمارات الأساسية في المناطق الهادئة مثل إمارة رأس الخيمة، فضلاً عن مواقع ساخنة جديدة مثل جزيرة السعديات، وكلاهما يقع في الإمارات العربية المتحدة .

ولكن، بحسب ما يبدو فإن إحدى الشركات المحلية سبقت شركات عالمية أخرى دخلت لعبة المنافسة في وقت متأخر.

وحققت سلسلة فنادق "روتانا" والتي تتخذ من أبوظبي مقرا لها، نمواً كبيراً منذ أن تم تأسيسها من قبل الشركاء التجاريين ناصر النويس وسليم الزير في العام 1993.

وبعدما كانت تمتلك فندقين فقط، في ذلك الوقت، تضم سلسلة فنادق "روتانا" حالياً أكثر من 85 فندق في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفقا للرئيس التنفيذي الجديد في سلسلة فنادق "روتانا" عمر قدوري، فإن الفوز في المنافسة الدولية والوصول إلى سوريا والعراق والسودان هو مجرد بداية لتنفيذ خطط الشركة، إذ يتمثل الهدف بوجودها بأكثر من ضعف عدد المدن حيث توجد حالياً، بحلول العام 2018.

ورغم أن غالبية مشاريع التوسع، ستتخذ مكانا في الشرق الأوسط، إلا أن المشاريع لن تتحدد في هذه المنطقة بالذات. وقال قدوري: "نحن نتحدث إلى الناس في جنوب شرق آسيا، والهند وأستراليا حيث نأمل أن روتانا ستتطور في المرحلة التالية."

ويعتقد قدوري أنه بسبب وجود فنادق "روتانا" في سوق صناعة الفنادق منذ أكثر من 30 عاما، فإنها يجب أن تنافس بعض أكبر الفنادق في مواقع إقليمية مهمة.

وأوضح قدوري: "لقد زرت العديد من المدن الكبرى والتي تحتاج إلى الفنادق. ونحن نحتاج أن نروج إسمنا،" مضيفاً: "عندما يأتي المستثمرون المحتملون لرؤيتنا، فهؤلاء سيأخذون بعين الاعتبار الجودة، والتاريخ، والنجوم الخمس."

أما العلامة التجارية لـ"روتانا" في منطقة الشرق الأوسط، فتعطي الفندق القدرة على كسر الأرقام، حيث قد يتردد بقية الفنادق. وافتتحت "روتانا" فندق من فئة خمس نجوم، في عاصمة إقليم كردستان العراق، أربيل.

وتتمثل الخطوة التالية بافتتاح فندق في إيران، إذ تعبتر الجمهورية الإسلامية الجائزة الكبرى بوجود حوالي 80 مليون مستهلك .

وقال قدوري إن "إيران لديها سوق كبيرة، ونحن نريد أن نكون من بين الأوائل هناك،  وتحتاج بعض العناصر إلى أن تستقر ولكن نحن نأمل أنه بحلول نهاية العام المقبل، وفي وقت مبكر من العام 2016، سنرى فندقنا الأول،" موضحاً أن "من أجل التوسع، فمن المهم الحفاظ دائماً على هوية واضحة وتذكر مكان ولادة العلامة التجارية."

واعتبر شاطئ روتانا في أبوظبي، على سبيل المثال، الملكية الأولى في سلسلة الفنادق، ولا يزال يمثل نقطة مرجعية للشركة والإمارات العربية المتحدة.

وقال قدوري: "نحن لن نغير كيفية تنفيذنا للأعمال، فقط لأني الرئيس التنفيذي الجديد،" مضيفاً "لدينا نموذج يعمل ونريد أن تبقى على هذا النحو. وفي الأشهر الستة المقبلة، أو بعد عام، سنبدأ بتعزيز التغيير والتبديل."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"dalomari","branding_ad":"MME","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"أربيل وطهران..من بين الوجهات الأفضل لبناء الفنادق","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2014/04/08","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["business"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}