بالصور..هل ينفخ السياح الروح في الأسواق التقليدية التونسية؟

اقتصاد
نشر
بالصور..هل ينفخ السياح الروح في الأسواق التقليدية التونسية؟
10/10بالصور..هل ينفخ السياح الروح في الأسواق التقليدية التونسية؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أن قطاع السياحة في تونس شهد تراجعاً كبيراً جراء التقلبات الأمنية والسياسية التي شهدتها البلاد منذ الثورة التونسية في العام 2010، إلا أن محلات بيع التذكارات السياحية في الأسواق العتيقة في تونس، ما زالت تفتش عن زوارها وزبائنها، من خلال تقديم منتوجات الصناعات المحلية والتقليدية التونسية، في الأسواق الحديثة والقديمة لإرضاء أذواق جميع الزبائن.   

ويذكر أن قطاع السياحة في تونس يمثل 7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي التونسي، من خلال توظيف حوالي 400 ألف شخص.

وغالباً، ما يقصد السياح الأسواق القديمة في جزيرة جربة السياحية في تونس مثلاً، والتي تعد من بين أهم الوجهات السياحية في حوض المتوسط، ومكانة سياحية مميزة في الاقتصاد التونسي والتي تحتضن الحرف اليدوية العتيقة مثل النقاش، ومهن عريقة أخرى، لجذب السياح الأجانب والمواطنين التونسيين.

وتعتمد عملية البيع والشراء في هذه المنطقة السياحية على منطق المساومة في أجواء مميزة، خصوصاً أن السياحة في هذه المنطقة تساهم بـ60 في المائة من القطاع السياحي في البلاد.  

وقد استطاعت هذه الجزيرة على مدى التاريخ أن تسحر سكانها وزائريها بطقسها الرائع وأجوائها الجميلة، وشواطئها الخلابة، التي تحيط بها أشجار النخيل. 

ويذكر أن قطاع السياحة في تونس شهد تراجعاً كبيراً جراء التقلبات السياسية والتحديات الأمنية التي شهدتها البلاد منذ الثورة التونسية في العام 2010.

نشر