هل مضت أشهر طويلة منذ عرض عقارك للبيع دون فائدة؟ هذا هو الحل

هل مضت أشهر طويلة منذ عرض عقارك للبيع دون فائدة؟

المتر المربع
آخر تحديث الثلاثاء, 19 يناير/كانون الثاني 2016; 12:56 (GMT +0400).
3:18

يسعى سوق العقارات الفاخرة إلى العودة لمجده القديم. لكن في هذه الأيام، لم يعد بيع شقة بملايين الدولارات أمراً سهلا بدون القليل من الحيل.

وهنا يأتي دور راين سرهانت (سمسار عقارات).

يبدو هذا وصفاً لمنزل الأحلام، لكن، ثمة مشكلة.

رايان: "إنها حقاً كبيرة وصفراء وحمراء. رغم أنه مجرد طلاء، إلا أن المشتري لن يتذكر عن هذه الشقة أكثر من كونها صفراء وحمراء. وهذا أمر مزعج حقاً. لا يجب أن يوضع أي شيء لحجب الزجاج في أي غرفة".

كاثرين سالي (سمسارة عقارات): إنها تقليدية ومظلمة قليلاً. لذا، نحن بحاجة إلى فتح المساحة قليلاً".

لذا، ستحصل هذه الشقة على عملية تحوّل كامل.

ما هي نسبة الشقق التي تعرضونها للبيع والتي تقومون بالتغيير فيها؟

"على الأقل 50 بالمائة منها".

رايان: "بعد التغيير في الشقة، تصل نسبة نجاح عمليات البيع، ونسبة جذب شريحة الزبائن المستهدفين إلى 100 بالمائة".

هذه الشقة معروضة للبيع منذ 4 أشهر، ولم ينجح رايان وفريقه في بيعها حتى الآن. 

لكن تتقلّص الفترة التي تقضيها العقارات بانتظار مشترٍ بنسبة 72 بالمائة في حال إعادة تصميمها. وبهذا، تحتاج الشقة في المتوسط إلى 40 يومياً ليتم بيعها، مقارنة بـ 143 يوماً إن لم تعدّل.

وحدد فريق رايان ميزانية لإعادة تصميم الشقة بلغت 50 ألف دولار، ويقوم مالكو العقار بتولي كافة هذه التكاليف.

كيف تقنع البائع بأن دفع هذه الأموال هي استثمار جيد؟

رايان: "سوف نبيع شقتك بأفضل سعر ممكن إذا أعدت تصميمها".

وبعد مُضيّ ثلاثة أسابيع... تبدو أكبر بكثير!

تايلور: "يمكنك أن تري السقف والمساحات الواسعة". 

هذه تيلور سبيلمان، المسؤولة عن تحويل الشقة من هذا، لهذا.

ما هو أثر إعادة التصميم على عملية بيع الشقة؟

تايلور: 90 بالمائة من المشترين يبدأون بالبحث عن منازل عن طريق الإنترنت، ولهذا، لديك فرصة وحيدة لإعطاء انطباع قوي، وعليك استغلال هذا جيداً.... فإذا رأوا صورة كلها ألوان ذهبية وحمراء وكراسٍ غريبة، فعلى الأغلب لن تستوقفهم صورة الشقة.

هل تعتقدين أن إعادة تصميم هذه الشقة قد يؤدي إلى بيعها بسعر أعلى من السعر المعروض؟

تايلور: "هذا أمر طبيعي جداً، فقد استثمرنا في هذه الشقة، وهذا أمر يؤدي عادة إلى المزايدة بين الراغبين بشرائها".