بين السعودية وأمريكا وروسيا.. من ترأس إنتاج النفط حول العالم في العقد الماضي؟

اقتصاد
نشر
بين السعودية وأمريكا وروسيا.. من ترأس إنتاج النفط حول العالم في العقد الماضي؟
11/11بين السعودية وأمريكا وروسيا.. من ترأس إنتاج النفط حول العالم في العقد الماضي؟

بلغت أمريكا المرتبة الأولى بعد تطوير تكنولوجيا استخلاص النفط من الصخر الزيتي، لتبلغ بإنتاجها 12.5 مليون برميل في اليوم، لتصبح السعودية بالمرتبة الثانية بمعدل 11.6 مليون برميل نفط، أما روسيا فبلغت المرتبة الثالثة بمعدل إنتاج بلغ 10.8 مليون برميل نفط باليوم.

دبي، الإمارات المتحدة العربية (CNN)-- إن مقدار النفط الذي تنتجه الدول يتأثر بالتأكيد بالعوامل الاقتصادية، ولكن لا شك أيضاً بأن العوامل السياسية تلعب دوراً كبيراً في عدد البراميل التي تنتجها الدول، وبالدول التي تعتلي قمة هذا الإنتاج، شاهد في معرض الصور أعلاه التغير الحاصل في معدل إنتاج أبرز دول العالم للنفط خلال 11 عاماً.

ورغم أن الأرقام لكل عام قد لا تشير لشيء محدد، إلا أن الصورة العامة للتغيير الحاصل يمكن أن يمد المرء بفكرة عما يحصل الآن، ولماذا تقوم منظمة الدول المنتجة للنفط، والتي تترأسها السعودية، بضخ النفط في السوق ليصل سعر البرميل الواحد حوالي 29 دولاراً للبرميل.

وهنالك توقعات بوجود تغييرات أكبر في اللعبة النفطية التي تؤديها دول العالم المنتجة للنفط، بالأخص مع رفع العقوبات عن إيران ومحاولة السيطرة على الأوضاع الاقتصادية المتردية التي نتجت عن برنامجها النووي، واستمرار العقوبات على روسيا لتدخلها بالشأن الأوكراني، هذا عدا عن التنازع القائم بين المملكة العربية السعودية وإيران.

تابع أيضاً: بعد رفع العقوبات عنها.. هل ستزيد إيران طين سوق النفط بلّة؟

نشر