نظرة داخل منزل الفنان الذي دمر كل ممتلكاته..

سياحة
نشر
نظرة داخل منزل الفنان الذي دمر كل ممتلكاته..
7/7نظرة داخل منزل الفنان الذي دمر كل ممتلكاته..

وصُممت غرفة النوم لتكون ناصعة البياض وواسعة بناء على طلب زوجة أندي، الفنانة جيليان ويرنغ، التي أرادت الغرفة أن تبدو مثل غرف الفنادق.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد يبدو منزل الفنانين مايكل لاندي وجيليان ويرنغ وكأنه منزل جديد انتقلا إليه مؤخراً في حي شورديتش في العاصمة البريطانية لندن، إذ أن المستودع السابق الذي تحول إلى مسكن، مفروش بالحد الأدنى من قطع المفروشات الأساسية، والتي تتضمن سرير، ومائدة طعام، وبعض الكراسي فقط.

قد يعجبك أيضا.. بالصور.. شاهد كيف تحولت هذه الشقة قبل تصميمها وبعده

ولكن، هذا الفراغ الذي يطغى على أسلوب تصميم المنزل ليس من المفترض أن يكون شيئاً مفاجئاً، نظراً لمشروع لاندي الاستعراضي "بريك داون،" أي "الانهيار،" في العام 2001، الذي دمر بسببه كل ممتلكاته المادية في مستودع فارغ في شارع أوكسفورد في لندن.

ويشرح لاندي معنى "المنزل" الحقيقي بحسب وجهة نظره، موضحاً أن المنزل يجب أن يكون مساحة تساعد على تنظيم الأفكار. ويضيف أن شعوره بهوس الترتيب والفراغ في التصميم ورثه عن والدته، التي لطالما كانت مهووسة بالنظافة وترتيب الأشياء.

قد يهمك أيضا.. من برأيك هو أفضل محبوب بين النساء يعرض عقاره للإيجار؟

ويقول لاندي إن مشروع "بريك داون" الذي دُمرت فيه سبعة آلاف و227 قطعة من ممتلكاته قد غيره كثيراً، إذ أنه أصبح يشعر اليوم بثقل كبير في حال احتاج شراء أي شيء لمنزله، مضيفاً أن ذلك بالنسبة له يصبح "مسألة نفسية وفكرية كبيرة."

تعرفوا أكثر إلى أسلوب لاندي وويرنغ في التصميم في معرض الصور أعلاه:

شاهد أيضا.. شقة سكنية تتحول إلى سينما وناد رياضي وحوض استحمام.. اكتشف كيف تحول مسكنك إلى شقة قابلة للتحول؟

نشر