مسشفى يتحرك لإنقاذ المرضى وأبراج تلقّح الغيوم... شاهد مستقبل ناطحات السحاب

سياحة
نشر
مسشفى يتحرك لإنقاذ المرضى وأبراج تلقّح الغيوم... شاهد مستقبل ناطحات السحاب
7/7مسشفى يتحرك لإنقاذ المرضى وأبراج تلقّح الغيوم... شاهد مستقبل ناطحات السحاب

تصميم "Cloud Craft" للمصممين الأمريكيين مايكل ميليتيلو وعمر شاه، الذي استوحي من موجات الجفاف التي تعاني منها كاليفورنيا. ويدمج التصميم تكنولوجيا تلقيح الغيوم، الذي بدوره يحفّز على سقوط الأمطار.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تصنع هذه المباني قطرات المطر وتغطي هذه الأبراج طائرات بلا طيار. قد تكون هذه الابتكارات هي مستقبل ناطحات السحاب.

وكانت هذه بعض التصاميم التي شاركت في مسابقة "eVolvo Skyscraper"، التي تدعو المهندسين والمصممين الشباب من حول العالم للمشاركة بتصاميم لناطحات سحاب تواجه المشاكل والتحديات البيئية. وتقدّم 489 تصميماً للمسابقة، اختير منها ثلاثة مرشحين نهائيين، وأعطي تكريماً خاصاً لـ 21 منهم.

قد يهمك أيضاً: كيف سينقذ هذا المبنى حياة البشر في أفريقيا؟

والتصميم الفائز هو "New York Horizon" للمصممين الأمريكيين يتان سن وجيانشي وو، والذي يقدم تصوراً لمتنزه "سنترال بارك" في مدينة نيويورك الأمريكية، والذي يتحول إلى مكان مكاناً يحيط به الزجاج من كل صوب، على ارتفاع 304.8 متراً. أما النتيجة فهي انعكاس اللون الأخضر في المنتزه على الزجاج، ما يغطي المساحة كلها. 

أما التصميم الذي احتل المرتبة الثانية فهو مبنى "The Hive: Drone Skyscraper" للمصممين هديل إياد محمد، ويفينغ جاو، وشينغا جو، الذين استلهموا التصميم من تكنولوجيا الطائرات بدون طيار. ويمثل هذا البرج مركزاً لإيقاف مثل هذه الطائرات.

قد يهمك أيضاً: لا مزيد من الأبراج "الغريبة".... قرار قد "يوحّد" شكل المباني في الصين

واحتل تصميم برج "Data Skyscraper" المرتبة الثالثة، وهو من تصميم الإيطاليين فاليريا ميركيوري وماركو ميرليتي. وتتمحور فكرته حول مراكز المعلومات التي تستهلك الكثير من الطاقة للتبريد، الأمر الذي ينتج عنه انبعاث كمية كبيرة من التلوّث الكربوني. ولتجنب هذا، صمم المهندسون هذا البرج ليكون بمثابة لوحة ثلاثية الأبعاد ستبنى في أيسلندا، حيث سيتم تبريدها تلقائياً نظراً لأجواء أيسلندا الباردة.

قد يهمك أيضاً: هل هذه أطول حديقة في العالم؟

وتشاهدون بعض التصاميم المشاركة من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر