من مدرّسة أطفال إلى صاحبة شركة.. كيف غيرت هذه السيدة طعام الأطفال؟

من مدرّسة أطفال إلى صاحبة شركة.. كيف غيرت هذه السيدة طعام الأطفال؟

قصص نجاح
نُشر يوم الأربعاء, 03 اغسطس/آب 2016; 01:49 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:09 (GMT +0400).
2:14

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- اكتشفوا كيف تمكنت رائدة الأعمال هذه من جنوب أفريقيا أن تغير طعام الأطفال، ولكن ما الذي دفعها إلى هذا التغيير؟

تحاول هذه السيدة من جنوب أفريقيا تغيير طعام الأطفال في الأسواق التجارية.

قد يعجبك أيضاً: قصة تنتشر في فيسبوك.. فتاة مغربية دُون يدين تُحفز الناس على تحقيق أحلامهم

نيكي دايفيس، مؤسسة شركة "Orchard Baby and Toddler Foods": أحاول أن أوصل طعام الأطفال إلى محلات البيع بالتجزئة، فالطعام يجب أن يكون طبيعياً مائة في المائة.

قد يعجبك أيضاً: كيف أصبح هذا المدوّن مليونيراً من خلال السفر حول العالم؟

قبل ستة أعوام كانت نيكي معلمة للأطفال في جوهانسبيرغ، ولاحظت بأن العديد من الأطفال افتقدوا الطاقة الجسدية والتركيز الذهني، لذا بدأت بطبخ وجبات متوازنة في منزلها، وتوفيرها للأمهات.

نيكي دايفيس: تنبهت لانعدام الوجبات الغذائية المتوازنة في الأسواق للأطفال، ودمجت ذلك السبب بحبي للطبخ، وفكرة بدأت من مطبخي تطورت لتصبح عملاً يمزج شغفي بالحياة.

أكثر من ثلاثمائة مليون دولار من أطعمة الأطفال تباع في جنوب أفريقيا، وفكرة نيكي للدخول في هذا المجال أثمرت بالنجاح، كان يجب عليها أن تعثر على متعاقد للبيع بالتجزئة، وبعد التواصل مع الباعة مرتين يومياً على مدى ستة أشهر، تمكنت من إنتاج أول طلب لها.

ومع زيادة الحاجة كان عليها أن تنتقل لمكان آخر، ليكبر مصنع "أورتشارد" لأطعمة الأطفال.

نيكي دايفيس: الأعشاب ضرورية في وجباتنا، فنحن لا نضيف المواد الحافظة أو الملونات والنكهات الصناعية.

نيكي متعاقدة مع مزارع قريبة لتزودها بخضار طازجة وخالية من الطفيليات مائة في المائة، ومع زوجها قاما بتأسيس الشركة بأنفسهما ليستثمرا تسعين ألف دولار، لكن الإبقاء على معدلات النمو شكل تحدياً، لذا استعانا بمستثمر ليحقق هذا القرار المزيد من النجاحات الباهرة.

يتم إنتاج ثمانية أصناف من الطعام للأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين ستة وثمانية عشر شهراً، وتقدم الشركة ثماني آلاف علبة من عبوة طعام الأطفال شهرياً، لتمد اثنين وثلاثين محلاً بمنتجاتها بمناطق مختلفة عبر جنوب أفريقيا.