كيف تخلق فرصاً للعمل في مساحات مدينتك المهجورة؟

كيف تخلق فرصاً للعمل بمساحات مدينتك المهجورة؟

قصص نجاح
نُشر يوم الأحد, 18 سبتمبر/ايلول 2016; 01:06 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:24 (GMT +0400).
2:41

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- جوناثان داوني هو رجل أعمال يهدف إلى تحويل شكل المساحات المهجورة في لندن واستغلالها لتوفير تجربة ممتعة لأصحاب الأعمال وزبائنهم.

للوهلة الأولى يبدو جوناثان داوني وكأنه الشخصية الرئيسية في رواية "The Great Gatsby".. فمثل بطل الرواية يحب داوني إعداد الحفلات.

قد يعجبك أيضاً: كيف يجبر هذا البرنامج مالكي العقارات على إصلاح الأضرار؟

جوناثان داوني، الشريك المؤسس لشركة "London Union": الناس يجتمعون مع أصدقائهم ومعارفهم ويتناولون وجبة خفيفة.

شاهد أيضاً: تعرّفوا إلى "امبراطور نو ويرستان" المثير للجدل

يعتبر داوني أحد أكبر المؤثّرين بقطاع المأكولات والمشروبات في لندن. ويرغب بأن يشكل تناول الطعام خارج المنازل تجربة ممتعة يمكن تذكّرها إلى الأبد.

جوناثان داوني: لمَ لا ينصب استهلاكنا الكبير للطعام وهذا العدد من الناس في مكان واحد لنتمتع بالأمور ذاتها سوياً؟

تشارك داوني في تأسيس "London Union" وهي مؤسسة تعمل على استغلال المساحات المهجورة والكريهة في لندن وتحويلها إلى أسواق تبيع طعام الشارع

جوناثان داوني: كانت هذه الساحة مخصصة لركن الشاحنات لكنها أصبحت فارغة منذ ثلاثة أو أربعة أعوام .. قد تتطور هذه المساحة مستقبلاً لتصبح موقعاً للأعمال أو شققاً سكنية، ولكن في الوقت الحالي يمكننا الاستفادة منها في "Dinerama”.

”Dinarama" تمكنت من فتح رابع أسواقها في لندن.

جوناثان داوني: أود أن أحرص بأن التغير في إيقاع الليلة سيكون تحت إشراف الإدارة، خفّضنا عدد الإضاءة وهنالك شموع على الطاولات ويجب أن نتأكد بأن السوق مضاءة.

السوق تمتد على مساحة تزيد عن ألف وأربعمائة متر مربع.. تجذب عشرة آلاف زائر لأربعة أيام في الأسبوع..

جوناثان داوني: إحدى أهم الفوائد تتمثل بقدومك إلى هنا والبدء بتناول الطعام، لا يتوجب عليك أن تتصرف وكأنك في مطعم أو أن تحرص على الحجز مسبقاً.

تقوم الشركة بتقاضي المال من أصحاب المحال التجارية وزوار السوق، وتقول إن مبيعات المشروب تدّر عليها الكثير من الأرباح، ما يحقق أرباحاً قدرت بحوالي 4.6 مليون دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى.. والآن تود الشركة بأن توسّع فكرتها محلياً وعالمياً وقد تمكنت من جذب العديد من المشاهير.. من بينهم جيمي أوليفر ونايجيلا لوسون.

جوناثان داوني: أود بأن أغيّر تجربة طبخ الطعام بالنسبة للطهاة، فهنالك من يقضي سبعين ساعة في الأسبوع أمام فرن حار دون الخروج واستنشاق الهواء.. أود أن يرغبوا بالعمل بالخارج لثلاثة أو أربعة أيام بالأسبوع وأن يلتقوا مباشرة مع الزبائن لإدارة مشاريعهم الخاصة.