الخطوط الجوية القطرية والأمريكية.. علاقة أحادية الجانب؟

طيران قطر وأمريكا.. علاقة أحادية الجانب؟

اقتصاد
آخر تحديث الخميس, 13 يوليو/تموز 2017; 07:41 (GMT +0400).
الخطوط الجوية القطرية والأمريكية.. علاقة أحادية الجانب؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لا تزال الخطوط الجوية القطرية تحب الخطوط الجوية الأمريكية. ولكن العلاقة تبدو أحادية الجانب بشكل متزايد.

إذ قالت الخطوط الجوية القطرية، الخميس، إنها لا تزال ترغب في شراء حصة 10 في المائة من الخطوط الجوية الأمريكية، حتى بعد إعلان شركة الطيران الأمريكية أنها ستُنهي اتفاقات تشارك الرمز مع "القطرية" بحلول مارس/ آذار 2018.

وتسمح "الشراكة بالرمز" بين شركتي طيران أن تضع الواحدة منهما رمزها على رحلات تشغلها الأخرى، ما يتيح لشركة حجز تذاكر سفر لعملاءها على متن رحلات الشركة الأخرى.

وقالت "أميريكان إيرلاينز" في بيان، الأربعاء، إن الاتفاق "لم يعد له معنى"، مشيرة إلى "موقفها العام القوي للغاية" ضد ثلاث شركات طيران كبرى هى الخطوط الجوية القطرية وطيران "الإمارات" و"الاتحاد للطيران"، كسبب للقرار.

كما أنهت شركة الطيران الأمريكية اتفاق التشارك في الرمز مع "الاتحاد للطيران" الإماراتية.

واشتكت الخطوط الجوية الأمريكية إلى جانب "Delta" و"United Airlines"، مراراً وتكراراً من الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة ومنافسيها الإقليميين الكبيرين – الإمارات والاتحاد للطيران – بسبب الدعم الحكومي الضخم الذي قالت إنه ساعد الشركات الخليجية لتصبح من بين اللاعبين العالميين الرائدين.

وتريد شركات الطيران الأمريكية من إدارة الرئيس دونالد ترامب، مراجعة اتفاقيات "الأجواء المفتوحة" التي التي تسمح لشركات الطيران الخليجي الطيران بحرية من الإمارات وقطر إلى أي وجهة في الولايات المتحدة. وتزعم الشركات الأمريكية أن التوسع السريع لشركات الطيران الخليجية في الولايات المتحدة يضر بالوظائف الأمريكية. وتنفي شركات الطيران الخليجية تلك المزاعم.

وأعربت "الاتحاد" عن "خيبة أملها" إزاء إجراء "أمريكان إيرلاينز" فيما يخص اتفاق التشارك بالرمز، واصفة ذلك بأنه "مناهض للمنافسة ومناهض للمستهلك".

وقالت الخطوط الجوية القطرية، الشهر الماضي، إنها تعتزم شراء حصة أولية بنسبة 4.75 في المائة من  الخطوط الجوية الأمريكية. وهذه هي أكبر حصة يمكن شراؤها دون الحاجة للحصول على موافقة مسبقة من مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأمريكية.

ومن الواضح أن الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الأمريكية، دوغ باركر، لا يشعر بالسعادة إزاء احتمال توثيق العلاقات. إذ كتب في مذكرة للموظفين الشهر الماضي، أن المدراء التنفيذيين "ليسوا متحمسين بشكل خاص" بشأن اهتمام قطر بالحصول على حصة كبيرة في الشركة.

ولن تعجبه أيضاً، تصريحات الرئيس التنفيذي لـ"القطرية"، أكبر الباكر، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، التي وصف فيها مضيفات طيران الأمريكية بـ"الجدات"، متفاخراً بأن متوسط ​​عمر أفراد طاقم شركته هو، 26 عاماً.

وأصدر الباكر اعتذارا، الأربعاء، قائلاً في بيان: "أود الاعتذار دون تحفظ لأولئك الذين أساءتهم تصريحاتى الأخيرة التي قارنت فيها أطقم الخطوط الجوية القطرية بأطقم شركات الطيران الأمريكية." وأضاف أن "هذه التصريحات أدلى بها بشكل غير رسمي في حفل عشاء خاص بعد تعليقات على خدمة الخطوط الجوية القطرية، ولم تكن تهدف بأي حال من الأحوال للإساءة."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"tuqa","branding_ad":"MME","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"الخطوط الجوية القطرية والأمريكية.. علاقة أحادية الجانب؟","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2017/07/13","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["business"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}