صندوق النقد يحذر من تأثير الأزمة الدبلوماسية على اقتصاد قطر ودول التعاون الخليجي

اقتصاد
نشر
صندوق النقد يحذر من تأثير الأزمة الدبلوماسية على اقتصاد قطر ودول التعاون الخليجي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر صندوق النقد الدولي، الأربعاء، من أن تؤثر الأزمة الدبلوماسية سلبيا على الاستثمار والنمو في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا أن السلطات القطرية تعمل على مواجهة آثار الأزمة الدبلوماسية على اقتصادها.

وقال محمد القرشي رئيس وفد صندوق النقد الدولي، في بيان، بعد زيارة إلى قطر من 13 إلى 20 أغسطس/ آب، إن "الاقتصاد القطري والأسواق المالية تعمل على التكيف مع الصدمة من الإجراءات المفروضة منذ 5 يونيو الماضي إثر الأزمة الدبلوماسية".

وأضاف أن "الإجراءات أدت إلى تقلص حاد في الواردات في يونيو الماضي بنسبة 40% مقارنة بالشهر نفسه العام الماضي، مع بعض التعافي البسيط في يوليو، والجهود تتسارع لتنويع مصادر الواردات وتعزيز إنتاج الطعام محليا. ونتيجة لرد فعل السلطات السريع، جرى إعادة تحديد مسارات تجارية وتأسيس مصادر بديلة لإمدادات الطعام، لتهدئة المخاوف من عجز محتمل".

وتوقع صندوق النقد أن يتراجع النمو في القطاع غير النفطي القطري إلى 4.6% في 2017 من 5.6% في 2016. وقال القرشي إن القطاع المصرفي القطري ما زال جيدا وإن عمليات ضخ السيولة التي قام بها البنك المركزي القطري وزيادة ودائع القطاع العام خففت الأثر الواقع على الميزانيات العمومية للبنوك. لكنه حذر من أنه "على المدى الطويل، يمكن أن تضعف الأزمة الدبلوماسية الثقة وتقلل الاستثمار والنمو في قطر ويحتمل أيضا في دول مجلس التعاون الخليجي".

نشر