ما رأيك بقيمة راتبك؟ تعرف على مدى رضا المهنيين بالشرق الأوسط عن رواتبهم

اقتصاد
نشر
ما رأيك بقيمة راتبك؟ تعرف على مدى رضا المهنيين بالشرق الأوسط عن رواتبهم

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لا شك بأن الرواتب هي من أكثر الأمور التي تؤثر على مستويات رضا الموظفين وتزيد من حماسهم، ولكن حزم المزايا والتعويضات أصبحت اليوم بنفس أهمية الرواتب، فهي تساهم بشكل كبير في زيادة إنتاجية الموظفين وحماسهم.

قام بيت.كوم مؤخراً بإجراء استبيان تحت عنوان "الرواتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018" بهدف معرفة مستويات رضا الموظفين عن الرواتب والمزايا والتعويضات التي يتلقوها حالياً في شركاتهم، حيث يتوقع أكثر من نصف الموظفين (55%) الحصول على زيادة في الراتب في عام 2018، مع توقع النسبة الأكبر من هؤلاء (18%) الحصول على زيادة بقدر 1 إلى 5%.

الرواتب والمزايا والزيادات

فيما يتعلق بالراتب، صرح أقل من نصف المشاركين بقليل (47%) بأن حزمة رواتبهم الحالية تتكون من الراتب الأساسي بالإضافة إلى المزايا، في حين صرح الثلث (34%) بأن رواتبهم تتكون من الراتب الأساسي فقط، فيما قال 17% بأنهم يتقاضون راتباً أساسياً بالإضافة إلى عمولة ومزايا أخرى. وقال اثنان من كل خمسة (43%) من المشاركين الذين يحصلون على راتباً أساسياً بالإضافة إلى مزايا أخرى و/أو عمولة بأن رواتبهم الأساسية تتكون من نصف النسبة الإجمالية للحزمة أو أقل.

وعندما يتعلق الأمر بالهيكل المفضل للأجور، قال 61% من المشاركين إنهم يفضلون هيكلاً ثابتاً للأجور بنسبة 100%، وقال 29% إنهم يفضلون هيكل أجور ثابت جزئياً بأجور متغيرة مقابل العمولات والحوافز، في حين أن واحداً فقط من كل 10 يفضل هيكل الأجور المتغيرة بنسبة 100%

وشملت المزايا المختلفة التي يحصل عليها الموظفون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: التأمين الصحي الشخصي (46%)، وبدل المواصلات (32%)، والتأمين الصحي للعائلة (25%)، والمكافآت (22%)، وتذكرة طيران سنوية شخصية (21%)، وبدل السكن (21%). أما بالنسبة لمكافأة نهاية الخدمة، فإن حوالي نصف المجيبين (46%) يقولون إن شركتهم تقدم حالياً تعويض نهاية الخدمة، فيما يحصل 18% منهم على معاشات تقاعدية، بينما تحصل نسبة 8% على أشكال أخرى من التعويضات.

وبالنظر إلى العام الماضي، تلقى واحد من كل اثنين من المشاركين زيادة في الراتب في عام 2017. ويتوقع أكثر من نصف المشاركين (55%) الحصول على زيادة في عام 2018، حيث تتوقع النسبة الأكبر من هؤلاء (18%) الحصول على زيادة تتراوح بين 1 إلى 5%.

ويعتقد اثنان من كل خمسة مشاركين أن الرواتب تشهد تزايداً في بلد إقامتهم، حيث يبرر نصفهم تقريباً (43%) سبب هذه الزيادة إلى التضخم وارتفاع تكاليف المعيشة. من ناحية أخرى، يعتقد ربع الموظفين تقريباً أن الرواتب تتزايد نتيجة لأداء الشركات الجيد والربحية المتزايدة، في حين يعتقد 21% أن ذلك يرجع إلى نمو الفرص والنمو الاقتصادي في بلد إقامتهم، فيما ترى نسبة 20% بأن الزيادة ناتجة عن المنافسة الشديدة على جذب الكفاءات والاحتفاظ بها.

النفقات والتوفير والادخار

يعتقد أكثر من نصف المجيبين (56%) أن تكاليف المعيشة ارتفعت بنسبة تصل إلى 30% في عام 2017، فيما ترى نسبة 31% بأنها ارتفعت بنسبة تزيد عن 30%، في حين أن أقل من واحد من كل 10 (7%) يعتقدون أنها انخفضت أو بقيت على حالها. ومن المثير للانتباه، برزت المواد الغذائية والمشروبات (82%) والمرافق والخدمات العامة (78%) كأكثر العناصر التي ارتفعت تكلفتها عام 2017. من ناحية أخرى، يتوقع غالبية المشاركين (79%) ارتفاعاً اضافياً في تكاليف المعيشة عام 2018.

وفيما يتعلق بالنفقات الشهرية، قال المشاركون إنهم ينفقون أموالهم بالدرجة الأولى على الإيجار (بنسبة 30%)، والمواد الغذائية وتناول الطعام في الخارج (بنسبة 27%)، وتعليم ومدارس وكتب أطفالهم (بنسبة 12%)

ومع ذلك، فإن 53% من المجيبين لا يزالوا قادرين على توفير جزء من دخلهم الشهري، ويقوم ما يزيد عن الربع بقليل (27%) بتحويل جزء من رواتبهم إلى بلدهم الأم، فيما يقوم 14% منهم باستخدام أموالهم في استثمارات مالية منتظمة.

وبالنسبة لجودة المعيشة، يعتقد أربعة من كل عشرة (40%) أنهم أفضل حالاً من أفراد جيلهم الذين يعيشون في بلد إقامتهم، بينما يعتقد ثلاثة من كل عشرة (27%) أنهم يعيشون بنفس المستوى، فيما يعتقد 23% فقط بأنهم أسوأ حالاً منهم.

وعندما سئل المجيبين عن خططهم المهنية خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، قال أكثر من النصف بقليل (52%) إنهم سيبحثون عن وظيفة أفضل في القطاع ذاته، بينما قال ثلثهم (34%) بأنهم ينوون البحث عن وظيفة أفضل في قطاع مختلف. وفي إطار سعيهم لتحقيق أهدافهم المهنية، يفكر 50% من المشاركين بالانتقال إلى بلد آخر أو منطقة أخرى للعيش والعمل فيها.

حول بيت.كوم:

إن بيت.كوم هو أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط مع أكثر من 40,000 صاحب عمل وأكثر من 32,000,000 باحث عن عمل مسجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وكافة انحاء العالم، من كافة قطاعات العمل والجنسيات والمستويات المهنية. قم بالإعلان عن وظائف أو البحث عن وظائف على بيت.كوم واطلع على مصدر أهم باحثين عن عمل وأصحاب عمل في المنطقة.

نشر