العضو المنتدب لبنك مصر إيران لـCNN: لا تعاملات مع طهران

اقتصاد
نشر
الريال الإيراني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد العضو المنتدب لبنك مصر إيران، عمرو طنطاوي، أن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، تسببت في ابتعاد البنك عن الغرض الرئيس من تأسيسه، وهو دعم حركة التجارة بين البلدين، حيث أصبحت جميع أعمال البنك، ومنذ فترة طويلة، تتم داخل السوق المصري.

وعاودت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات اقتصادية قوية على إيران اعتباراً من الثلاثاء، تتضمن حظر التعامل بالدولار الأمريكي مع الحكومة الإيرانية، وعقوبات على الحكومات والمؤسسات التي تتعامل بالعملة الإيرانية.

وأوضح طنطاوي في تصريحات لـCNN بالعربية، الخميس، أن تعاملات البنك في السوق الإيرانية، متوقفة منذ فترة طويلة، بسبب العقوبات الأمريكية، مضيفا أن: "بنك مصر إيران يعمل في السوق المصري، وملتزم بتعليمات البنك المركزي المصري، وليس للشريك الإيراني أي تدخل في عمل البنك".

وتابع طنطاوي: "أي عقوبات جديدة تؤثر بشكل مباشر على نشاط البنك، لأنه يفقد فرص ضخمة للتجارة".

وتساهم إيران بنسبة 40.14% من رأسمال بنك مصر إيران، من خلال الشركة الايرانية للاستثمار الاجنبى، فيما تبلغ حصة الجانب المصري 59.86%، لكل من بنك الاستثمار القومي، وشركة مصر للتامين، وشركة مصر لتأمينات الحياة، وجميعها كيانات حكومية.

وقال العضو المنتدب للبنك: "الجانب الإيراني، يشارك في اجتماعات مجلس الإدارة، والجمعيات العمومية، شأنه شأن أي مساهم أخر، لكنه لا يتدخل في سياسات البنك وطريقة عمله".

واستعبد طنطاوي، أن يكون لدى الجانب الإيراني أي نية للتخارج من البنك، نافيا التوجه لطرحه في البورصة المصرية، في الوقت الحالي.

وأظهرت نتائج اعمال بنك مصر إيران للتنمية لعام 2017، تراجع صافى الربح بنسبة 21.8%، مسجلة 391 مليون جنيه، (نحو 18 مليون دولار)، مقابل 500 مليون جنيه أرباح عام 2016.

نشر