انتقادات واسعة لعقد رعاية بين رواندا وأرسنال.. 60% من الشعب تحت خط الفقر

اقتصاد
نشر
فريق الارسنال

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ظهر شعار "زوروا رواندا" لأول مرة على أقمصة لاعبي نادي أرسنال في مباراة مع نادي مانشستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز، الأحد، إذ تحاول رواندا من خلال هذه الرعاية تشجيع قطاع السياحة الخاص بها. 

تُظهر بيانات الأمم المتحدة أن أكثر من 60% من الروانديين يعيشون في فقر مدقع، وهو الأمر الذي عرض الصفقة التي تكلف ملايين الدولارات لانتقادات حادة.

وأعلن نادي الأرسنال عن الصفقة السياحية، والتي تستمر لثلاث سنوات قبل بداية موسم الدوري الانجليزي، ولكن لم يوضح أي من الجانبين قيمة الصفقة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الرواندي، كلير أكامانزي، لـCNN: "تدور التخمينات الإعلامية حول 30 مليون جنيه استرليني ( 38.3 مليون دولار)، ولكني أقول إنها أقل من ذلك".

يبدو أن هذه الصفقة جاءت بدعم من الرئيس الرواندي، بول كاغامي، والذي يعتبر نفسه مشجعاً ملتزماً بناديه المفضل أرسنال، وهو أيضا ما يكنه الكثير من الرونديين نحو الأرسنال.

وتأمل الدولة أن تتحول الأموال المستثمرة إلى عوائد دولارية من قطاع السياحة، وسيظهر الشعار على أقمصة الفريق الأول، وفريق تحت 23 عام، وأقمصة أرسنال النسائية.

وقال أكامانزي إن 35 مليون شخص سيرون أقمصة الأرسنال كل يوم، فيما يرى المنتقدون أن هذه الأموال، كانت يجب أن تُنفق على محاربة الفقر المزمن في البلاد.

وتحصل رواندا في كل عام على ملايين الدولارات من المساعدات الأجنبية، فيما قالت الحكومة أن عقد رعاية الأرسنال تم تمويله من عائدات السياحة، التي تقول تقارير أن 1.3 مليون سائح زاروا رواندا العام الماضي.

وطبقا لديلويت فإن "أرسنال" يقع في الترتيب السادس بين أكبر نوادي كرة القدم في العالم، حيث يحتل نادي مانشستر يونايتد الصدارة يتبعه ريال مدريد.

نشر