"مبادلة للبترول" الإماراتية تقتحم سوق النفط الروسي

اقتصاد
نشر
"مبادلة للبترول" الإماراتية تقتحم سوق النفط الروسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت شركة "مبادلة للبترول"، وشركة غازبروم، والصندوق الروسي للاستثمار المباشر، الأربعاء، عن إطلاق مشروع مشترك لتطوير عدد من حقول النفط في منطقتي "تومسك" و"أومسك" في غرب سيبيريا، وفقا لبيان حصلت CNN على نسخة منه. 

وتأتي هذه الصفقة، بعد أن اشترت شركة "مبادلة للبترول" و"الصندوق الروسي للاستثمار المباشر"، في مايو/أيار الماضي، كامل حصة "غازبروم" البالغة 49%، في شركة "غازبروم نفط – فوستوك"، وهي الجهة المشغّلة لـ13 حقلا نفطيا في منطقتي "تومسك" و"أومسك".

وباستكمال صفقة البيع، أصبحت "غازبروم" تمتلك حالياً حصة 51% في المشروع المشترك، فيما تستحوذ "مبادلة للبترول" على نسبة 44% ويحصل الصندوق الروسي للاستثمار المباشر على 5%، وستظل "غازبروم نفط – فوستوك" تابعة لـ"غازبروم" حيث ستستمر في تشغيل الحقول. 

ويعد المشروع المشترك "غازبروم نفط – فوستوك" أول استثمار لشركة "مبادلة للبترول" التابعة لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة) المملوكة لحكومة أبوظبي، بقطاع النفط والغاز في روسيا.

وبحسب البيان، سيحدّد أطراف الشراكة، استراتيجية التطوير طويلة الأمد للمشروع المشترك، من خلال التركيز على تعزيز كفاءة عمليات الاستكشاف والإنتاج في الحقول والموارد الهيدروكربونية، التي تعود إلى العصر ما قبل الجوراسي.

من جانبه، قال الدكتور بخيت سعيد الكثيري، الرئيس التنفيذي لشركة "مبادلة للبترول"، إن استحواذ "مبادلة" على حصة 44% في "غازبروم نفط – فوستوك"، يعد خطوة جديدة وهامة على طريق النمو المستدام والربحي، من خلال أول دخول لها إلى السوق الروسية، حيث سيشكّل إضافة قيّمة لمحفظة إنتاج النفط الحالية التابعة لنا.

وأوضح أن هذه الشراكة ستتيح لـ"مبادلة للبترول"، فرصا استثمارية كبيرة، في الوقت الذي ستساهم أيضاً في تطوير خبراتها في مجال إنتاج النفط والغاز، وتعزيز قدراتها في تقنيات الاستكشاف والإنتاج". 

وتعليقاً على الصفقة، اعتبر ألكسندر ديوكوف، الرئيس التنفيذي لشركة "غاز بروم نفط"، استثمار شركة مبادلة للبترول ولأول مرة في السوق الروسي، حدثاً فارقاً بكل تأكيد بالنسبة لهذه الصناعة.

وقال "من خلال شراكتنا مع كلٍ من مبادلة للبترول والصندوق الروسي للاستثمار المباشر، فلن يقتصر تركيزنا على تعزيز أداء أعمال غازبروم نفط – فوستوك فحسب بل سنعمل أيضاً على استكشاف فرص جديدة لتطويرها".

من جهته، توقع أن ترسي الصفقة أساساً للمزيد من الاستثمارات لهذا التحالف الذي يضم الصندوق الروسي للاستثمار المباشر ومبادلة للبترول وغازبروم، مضيفا "لا شك أن مشاركة مبادلة للبترول في التحالف سوف تجني عدداً من المزايا لقطاع النفط والغاز الروسي، وهي توفير التمويل والاستفادة من الخبرة التي تحظى بها الشركة وباعها الطويل في هذا المجال". 

ويبلغ الاحتياطي المؤكّد والمحتمل للموارد الهيدروكربونية التابعة لشركة غازبروم نفط – فوستوك حوالي 300 مليون برميل نفط، وبلغ إنتاج النفط 1.6 مليون طن في عام 2017، بواقع 33 ألف برميل يومياً.

ويتم بيع النفط المنتج في هذين الحقلين داخل السوق الروسية وفي الأسواق العالمية، حيث يتم تصديره بشكل أساسي عبر خط أنابيب نفط سيبيريا الشرقية – المحيط الهادئ، بالإضافة إلى إرساله للمعالجة في مصافي النفط الروسية. 

نشر