شريك مؤسس بـ"ممزورلد" لـCNN: نطمح في الوصول لثلث الأمهات العرب

اقتصاد
نشر
شريك مؤسس بـ"ممزورلد" لـCNN: نطمح في الوصول لثلث الأمهات العرب
02:05
موقع "ممزورلد"..منصة تخدم الأم والطفل معاً في العالم العربي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت لينا خليل، الشريك مؤسس في شركة ممزورلد.كوم للتجارة الإلكترونية، إن شركتها "تطمح لأن تصل بمنتجاتها الموجهة للأم والطفل، لثلث الأمهات في العالم العربي، وذلك باستغلال التمويل الذي حصلت عليه مؤخراً بقيمة 20 مليون دولار".

وأضافت خليل، في حديث لـCNN بالعربية، أن "الضغوط الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون العرب في السنوات الأخيرة، لم تنعكس سلبا بشكل كبير على مبيعات الشركة" لكنها أقرت بـ"انعكاس هذه الضغوطات الاقتصادية على مبيعات المنتجات مرتفعة الثمن، إلا أن نسبتها قليلة من بين نحو 200 ألف منتج معروضة على المنصة الإلكترونية، غير أنهم يتجهون لشراء المنتجات الأقل سعرا".

وتضم قاعدة العملاء النشطين بموقع "ممزورلد" 2 مليون أم بالمنطقة حالياً، وهي إحدى الشركات الناشئة في التجارة الإلكترونية لمنتجات الأم والطفل بالمنطقة، وجمعت 20 مليون دولار الأسبوع الماضي، في ثالث جولة تمويلية تخوضها الشركة، وقالت إنها ستوجهها لدفع عجلة التوسعات خاصة في السوق السعودي، أحد الأسواق الرئيسية للشركة.

ويعتبر التمويل الذي حصلت عليه شركة ’ممزورلد‘، أكبر تمويل لرأس المال المخاطر تحصل عليه شركة تجارة الكترونية بقيادة نسائية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تأسست الشركة عام 2011 على يد كل من منى عطايا، الرئيس التنفيذي، ولينا خليل، الشريك المؤسس والمسؤولة عن التطوير وتنمية الأعمال.

وتوفر الشركة حالياً 200 ألف منتج، منها 25 ألف منتج حصري، مع خدمة الشحن إلى 20 بلداً في منطقة الشرق الأوسط، فيما تضاعفت مبيعات ممزورلد بواقع 15 مرة خلال السنوات الخمس الماضية، كما تضاعفت أعداد موظفيها 3 مرات خلال العام الماضي وحده، وباتت تمتلك حقوق توزيع أهم العلامات التجارية العالمية الراغبة بالوصول إلى المستهلك في الشرق الأوسط، إذ تتضمن عروض الشركة في الوقت الراهن 1800 علامة تجارية.

وأرجعت لينا خليل شهية المؤسسات للاستثمار في "ممزورلد"، ودفعهم 20 مليون دولار في الجولة الثالثة من التمويل مؤخرا، إلى "3 أسباب، الأول اتساع حجم السوق الذي تملكه الشركة، ومعدلات النمو المرتفعة التي تحققها مبيعاتها، بما يؤهلها لتخطي مبيعات كبريات سلاسل التجزئة الخاصة بهذا المجال"، بينما يتمثل السبب الثالث من وجهة نظرها في "الثقة التي باتت تتمتع بها بين العملاء".

وأسفرت جولة التمويل الأخيرة عن جذب شركة "الخليج للاستثمار الإسلامي"، التي تتخذ من الإمارات مقرا لها، للاستثمار بالشركة، ما يجعل من شركة الخليج للاستثمار الإسلامي أكبر مساهم فردي في "ممزورلد"، لتنضم بذلك إلى قائمة الشركات المستثمرة في "ممزورلد" وتضم "مجموعة تمر" و"ومضة كابيتال"، و"سويكورب"، بالإضافة إلى 6 مستثمرين آخرين.

وأوضحت الشريك مؤسس في شركة "ممزورلد.كوم" الجديد الذي ستركز عليه الشركة في الفترة المقبلة، ويتمثل في "الاهتمام بخدمات ما بعد البيع، من وقت دفع ثمن المنتج وحتى وصوله إلى المكان الذي يحدده العميل، فضلا عن العمل على تقديم المعلومات للأمهات، من زوار الموقع بطريقة أكثر ترتيبا، فمن يبحث عن شراء ملابس أو غطاء لهاتفه يحتاج لمستوى من المعلومات مغاير لما تحتاجه الأم لصغارها، حسب اختلاف أعمارهم، وصولا لبناء الطابع الشخصي للموقع بحيث يكون مناسبا لجميع الأمهات".

ولم تنف لينا خليل تلقي "ممزلورلد" عروضا من شركات إقليمية وعالمية بغرض الشراكة، لكنها قالت إن "الوقت الحالي ليس المناسب بعد للنظر في مثل هذه العروض، والشركة تركز الآن على تقديم خدمات بمستوى عالمي للأمهات وتحقيق هدف الوصول بمنتجاتها إلى واحدة من كل 3 أمهات في الوطن العربي".

نشر