هل تجذب شهادة "بريق" أموال المغتربين السودانيين في الخارج؟

اقتصاد
نشر
هل تجذب "بريق" أموال المغتربين السودانيين في الخارج؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قررت الحكومة السودانية، إصدار شهادات استثمار مقومة بالدولار الأمريكي، توجه للمواطنين السودانيين العاملين خارج البلاد، وذلك في إطار أحدث الإجراءات التي تتخذها الحكومة لجذب تحويلات المغتربين.

وكشف رئيس مجلس الوزراء القومي السوداني معتز موسى، الأحد، عن إصدار شهادة "بريق" المقومة بالدولار الأمريكي لشراء الذهب.

وقال رئيس مجلس الوزراء، في تغريدة على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إنه سيتم البدء في إصدار هذه الشهادات اعتبارًا من منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأضاف موسى في تغريدته: "اتفقت مع محافظ بنك السودان على إصدار شهادة (بريق) الدولارية لشراء الذهب تصدر حصريًا للمغتربين في منتصف الشهر المقبل".
وأوضح أن إصدار الشهادة الجديدة سيتزامن معه إطلاق حوافز لتحويلات المغتربين مع استمرار السعر المجزي للدولار، بحسب الآلية المستقلة.

ووفقًا للخبير في شؤون الاقتصادات الأفريقية علاء عبد الحليم، فإن بنك السودان المركزي، يستهدف من إنشاء الآلية الجديدة لتحديد سعر الصرف، جذب تحويلات المغتربين السودانيين في الخارج، التي تقدر بنحو 6 مليارات دولار سنويًا.

ويعاني السودان بشكل كبير، من نقص حاد في العملات الأجنبية، وهو ما قلص قدرته على الاستيراد وتسبب في صعود الأسعار، الأمر الذي أثار اضطرابات في وقت سابق هذا العام ببعض المناطق في البلاد.

وأطلق محافظ بنك السودان المركزي، آلية جديدة مستقلة مقرها اتحاد المصارف السوداني، تتولى الإعلان عن سعر صرف يومي للجنيه السوداني مقابل الدولار، دون تدخل من البنك المركزي، متوقعًا أن يسهم هذا الإجراء في زيادة تحويلات المغتربين، ويكون سوق النقد داخل البلاد.

وفي أول يوم لعمل لهذه الآلية، أعلن البنك المركزي السوداني، عن سعر جديد للعملة المحلية، عند مستوى 47.5 جنيه للدولار الواحد، مقابل سعر رسمي بلغ 29 جنيهًا قبل عمل الآلية الجديدة.

نشر