شراء المنازل التركية.. قفزة إيرانية وانخفاض سعودي

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شراء المنازل التركية.. قفزة إيرانية وانخفاض سعودي
01:16
هل يمثل انهيار الليرة فرصة لشراء العقارات بتركيا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) - انخفضت مشتريات السعوديين في العقارات التركية خلال شهر أكتوبر/تشرين الثاني الماضي، في مقابل زيادة لافتة في إقبال كل باقي الجنسيات، خاصة العراقيين والإيرانيين والكويتيين والقطريين.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي الأربعاء، قفزة في مشتريات المواطنين الإيرانيين للمنازل التركية الشهر الماضي، وزادت بأكثر من 5 أضعاف مستواها في نفس الشهر من العام الماضي، إذ نمت مشترياتهم 555% لتسجل 557 عقارا في أكتوبر تشرين الثاني الماضي، فيما حافظ العراقيون على صدارة مشتريات الأجانب للعقارات التركية بـ 1439 عقارا بارتفاع 318%.

في المركز الثالث جاء الكويتيون الذين اشتروا 378 عقارا، بزيادة 145.5%، ثم السعوديون في المركز السادس حيث اشتروا 332 عقارا فقط، بانخفاض 37% عن نفس الشهر من العام الماضي، ليكونوا بذلك الجنسية الوحيدة التي شهدت انخفاضا في مشترياتها من بين أكبر 25 جنسية تستثمر في القطاع العقاري التركي، حيث سعت جميع الجنسيات التي تستهدف هذا السوق لزيادة استثماراتها للاستفادة من تراجع الليرة وانخفاض قيمة الأصول التركية.

وزادت مشتريات القطريين 128% لتسجل نحو 107 عقارات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كما ارتفعت مشتريات اللبنانيين 229% إلى 92 عقارا، والليبيين أيضا بنسبة 319% إلى 88 عقارا، وأخيرا جاء المصريون بنسبة ارتفاع 129% واشتروا 75 منزلا في شهر.

وخلال الـ10 أشهر الأول من العام، نما إقبال الأجانب على العقارات التركية قرابة 70%، وكالعادة استحوذ العراقيون على نصيب الأسد بأكثر من 20%، ونمو 111% على أساس سنوي.

وشهدت العقارات التركية إقبالا مع تراجع الليرة التركية بأكثر من 45% أمام الدولار حتى منتصف أغسطس/آب، قبل أن تعوض بعضا من خسائرها في الشهرين الأخيرين إلى نحو 29%. وجذبت منازل اسطنبول أكثر من ثلث مشتريات الأجانب منذ بداية العام.

وبشكل عام، ارتفعت مبيعات المنازل في تركيا 19.2% خلال أكتوبر/تشرين الثاني مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، ومثلت مدينة اسطنبول 18.5% من إجمالي المبيعات.

نشر