سفير صيني: فك الارتباط بين بكين وواشنطن كارثي للاقتصاد العالمي

اقتصاد
نشر
سفير صيني: فك الارتباط بين بكين وواشنطن كارثي للاقتصاد العالمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذّر سفير الصين لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي، من أن ما يسمى بـ"فك الارتباط " بين الصين والولايات المتحدة ستكون له نتائج كارثية على اقتصاد البلدين، والاقتصاد العالمي بأسره، مضيفا "لا يوجد خيار أفضل"، من التعاون أمام الصين والولايات المتحدة.

أوضح تسوي، أن العالم بحاجة، أكثر من أي وقت مضى، إلى أن تعمل بكين وواشنطن معا، مؤكدا أن الصين ستفتح أبوابها بشكل أوسع أمام الولايات المتحدة، وأنها تتطلع إلى مزيد من التعاون على مختلف المستويات، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا).

جاءت تصريحات تسوي، خلال كلمة ألقاها في حفل استقبال بمقر السفارة الصينية في واشنطن، الخميس، بمناسبة إحياء الذكرى الـ40 لإقامة العلاقات الدبلوماسية الصينية - الأمريكية، والاحتفال بالعام الصيني الجديد، بحضور وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس، ومسؤول الشؤون الآسيوية بمجلس الأمن القومي الأمريكي مات بوتينجر، وأعضاء في الكونجرس.

وحث تسوي البلدين على أن يظل كل منهما منفتحا تجاه الآخر وأن يصبحا أكثر اتصالا، قائلا، "نحن أكبر اقتصادين في العالم، لكل منا نقاط قوته الخاصة، وكلانا مكمل للآخر، وكلانا يتمتع بفرص أكبر بكثير إذا بقينا منفتحين على بعضنا بعضا، وسيكون كلا الاقتصادين أكثر ازدهارا إذا تعاونا مع بعضنا بعضا".

ووجّه تسوى، دعوة إلى الولايات المتحدة للمشاركة في الدورة الثانية من منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، والتي ستُعقد في الصين في أبريل/نيسان المقبل.

ونمت التجارة الثنائية بين الصين والولايات المتحدة من أقل من 2.5 مليار دولار قبل 40 عاما، لتصل إلى أكثر من 580 مليار دولار في عام 2017، وخلال نفس الفترة، ارتفع حجم الاستثمار المتبادل الذي كان منعدما من الناحية العملية، ليتجاوز 230 مليار دولار.

وبحسب تسوي، تُقدّر قيمة التجارة اليومية بين البلدين بأكثر من 1.5 مليار دولار، كما يسافر أكثر من 14 ألف شخص بين البلدين يوميا للعمل والدراسة والترفيه.

نشر