رغم تباطؤ الاقتصاد.. 7 ملايين موظف تحت الطلب في أمريكا

اقتصاد
نشر
هل تبحث عن عمل في أمريكا؟ الآن هو الوقت المناسب

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ربما يتباطأ الاقتصاد الأمريكي ، ولكن اعتبارًا من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، أصبح الوقت مناسبًا للغاية للبحث عن وظيفة، في ظل بحث أرباب العمل عن أكثر من 7 ملايين موظف.

وبلغ عدد الوظائف الشاغرة في الولايات المتحدة الأمريكية 7.3 مليون وظيفة نهاية عام 2018، وهو أعلى مستوى منذ أن بدأت وزارة العمل في قياسها عام 2000، مما دفع معدل فتح الوظائف كنسبة من إجمالي العمالة للارتفاع إلى أعلى معدل بلغه في أغسطس/آب الماضي.

وتشير القراءة إلى أن سوق العمل الأمريكي لا يزال قويًا للغاية، على الرغم من التوقعات العالمية تقريبًا بأن الاقتصاد سيتباطأ في نهاية العام، وهو ما دفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى الإبقاء على معدلات الفائدة عند نفس مستواها خلال الأشهر القليلة القادمة على الأقل.

وبحسب بيانات وزارة العمل، الثلاثاء، كان خلق فرص العمل قويًا بشكل خاص في مجال البناء والإقامة والخدمات الغذائية، بينما انخفض معدل الوظائف الشاغرة في التصنيع.

على جانب آخر، تراجع مؤشر التفاؤل الخاص بالأعمال التجارية الصغيرة التابع للاتحاد الوطني للأعمال المستقلة في يناير/كانون الثاني إلى أدنى مستوى له منذ انتخاب الرئيس دونالد ترامب - رغم أن أصحاب الأعمال يقولون أنهم ما زالوا يضيفون فرص العمل بشكل متسارع، ويجدون أن العثور على العمال المناسبين أكبر التحديات.

وظل معدل الأشخاص الذين استقالوا من وظائفهم ثابتاً، وإن اتخذ اتجاها هبوطيا طفيفا خلال الأشهر الأخيرة.

وقد تفوقت أعداد الوظائف الشاغرة على من التحقوا بوظائف منذ ديسمبر عام 2017 ، مما يدل على أن أصحاب العمل يواجهون صعوبة في العثور على عدد كاف من العمال لملء جميع الوظائف المتاحة لديهم، إذ كان هناك المزيد من الوظائف المفتوحة أمام الراغبين أكثر من العاطلين عن العمل منذ مارس 2018.

كما وصل عدد المطالبات الأولية للتأمين ضد البطالة إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في يناير/كانون الثاني الماضي ، رغم أنه ارتفاعه خلال فترة إغلاق الحكومة.

نشر