لماذا انقلب الاقتصاد العالمي من تسارع النمو في 2018 للتباطؤ في 2019؟

اقتصاد
نشر
لماذا انقلب الاقتصاد العالمي من تسارع النمو في 2018 للتباطؤ في 2019؟
01:25
تقرير: الديون تتجاوز 3 أضعاف حجم الاقتصاد العالمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قبل عام، كان النشاط الاقتصادي يتسارع في جميع مناطق العالم تقريبًا، وبعد مرور عام، تغير الكثير وتحول الاقتصاد للتباطؤ وسط تصاعد المخاطر.

وساهم في هذا التحول، بحسب تقرير لصندوق النقد الدولي، الثلاثاء، كل من تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وتضييق نطاق الائتمان في الصين، وضغوط الاقتصاد الكلي في الأرجنتين وتركيا، واضطرابات قطاع السيارات في ألمانيا.

وتوقع الصندوق استمرار ضعف الاقتصاد في النصف الأول من عام 2019 ، وأن يتباطأ النمو في عام 2019 بنسبة 70% من الاقتصاد العالمي.

كان معدل نمو الاقتصاد العالمي قد تراجع إلى 3.6% في عام 2018 ، ومن المتوقع أن يواصل التراجع إلى 3.3% في عام 2019 ، فقد بدأ الاقتصاد العام بداية ضعيفة وينتظر أن يرتفع في النصف الثاني من العام بسبب تراجع الضغوط التضخمية، مع تحسن آفاق التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين مع ظهور آفاق اتفاقية التجارة وجهود البنوك المركزية الكبرى في تيسير الاقتصاد.

السعودية والشرق الأوسط

وتوقع الصندوق أن يتراجع معدل نمو الاقتصاد السعودي من 2.2% في 2018 إلى 1.8% العام الجاري ثم يعاود الصعود بنسبة 2.1% في 2020.

وبالنسبة لاقتصاديات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سيتراجع معدل النمو بها من  1.8% إلى 1.5% في 2019 ثم يرتد لأعلى مسجلا 3.2% بحلول عام 2020.

مخاطر النمو العالمي

أضاف التقرير أنه في حين يستمر الاقتصاد العالمي في النمو بمعدل معقول، مع استبعاد وقوع ركود عالمي، فهناك العديد من المخاطر السلبية، من بينها احتمالية اندلاع توترات في السياسة التجارية ، مع حدوث اضطرابات كبيرة في سلاسل التوريد العالمية، فضلا عن استمرار المخاطر المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرتفعة، كما يمكن أن يؤدي تدهور معنويات السوق إلى تشديد شروط التمويل بسرعة في بيئة تتسم بالديون الكبيرة للقطاعين العام والخاص في العديد من البلدان.

نشر