تباطؤ الاقتصاد الأمريكي قد يكون جيدا للمستثمرين.. كيف؟

اقتصاد
نشر
تباطؤ الاقتصاد الأمريكي قد يكون جيدا للمستثمرين.. كيف؟

نيويورك، الولايات المتحدة (CNN)-- من المقرر أن يصدر يوم الجمعة المقبل، أول تقرير في عام 2019، بشأن الاقتصاد الأمريكي، ومؤشرات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من العام الجاري، الأمر الذي يترقبه المستثمرون عن كثب، في ظل مخاوف من تباطؤ الاقتصادي العالمي والأمريكي.

يقدر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.8% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار من عام 2019، في حين توقع محللون استطلعت شركة "Refinitiv" آراءهم، نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل بـ1.9٪، متوقعة أن يؤدي هذا المعدل الضعيف إلى انخفاض الأسهم والأصول الأخرى.

وعزز التحفيز الحكومي، مثل الإصلاح الضريبي، الاقتصاد خلال العام الماضي، لكن هذا التحفيز بدأ يتلاشى حاليا، ومن المتوقع على نطاق واسع أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة أبطأ في عام 2019 مقارنة بـ2.6٪ العام الماضي.

وسيتأثر معدل النمو بالربع الأول سلبا بمجموعة من العوامل الموسمية، كما ستعكس البيانات أيضًا الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية، وهو الأطول في تاريخ الولايات المتحدة، والذي بدأ في ديسمبر/كانون أول 2018، واستمر لفترة طويلة من شهر يناير/كانون الثاني 2019.

وقال برنت شوتيه كبير محللي الاستثمار بشركة نورث وسترن ميوتوال: "تباطؤ معدلات النمو ليس أمرا شديد السوء، طالما لا يوجد ركود".

وأشار شوتيه، إلى أن العديد من الاقتصاديين يرون أن تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي، سوف يحافظ على التضخم حول مستوى 2٪، وهو ما يستهدفه مجلس الاحتياطي الفيدرالي، كما أنه سيطيل دورة النمو الاقتصادي، وهو ما يصب في مصلحة المستثمرين.

أظهرت بيانات صدرت الأربعاء الماضي، علامات إيجابية أخرى، منها تقلص العجز التجاري الأمريكي بأكثر من المتوقع إلى 49.4 مليار دولار في فبراير/شباط 2019، وهي أفضل قراءة له منذ أكثر من 18 شهرًا.

نشر