أمريكا تكشف عن قضية تجسس اقتصادي لصالح الصين.. فما القصة؟

اقتصاد
نشر
أمريكا تكشف عن قضية تجسس اقتصادي لصالح الصين.. فما القصة؟

هونج كونج، الصين(CNN)-  اتهمت الحكومة الأمريكية، مهندسا سابقا في شركة جنرال إلكترتك، ورجل أعمال صيني، بالتجسس على أغراض اقتصادية، وسرقة أسرار تجارية من شركة جنرال إلكتريك لصالح الصين.

وقالت وزارة العدل في بيان، صدر مساء الثلاثاء، إنها وجهت إلى تشنغ شياو تشينغ الموظف السابق في شركة جنرال إلكترتك، ورجل الأعمال الصيني تشانغ تشاوشي تهمة التجسس الاقتصادي لصالح الصين.

وأضافت الوزارة في بيانها، أن الشخصين تآمرا لسرقة أسرار "جنرال إلكترتك" التجارية المتعلقة بتقنيات التوربينات لصالح الحكومة الصينية.

وتزعم لائحة الاتهام أن تشنغ، أثناء عمله في مكتب مجموعة "جنرال إلكترتك" في نيويورك، استخدم وصوله إلى نظام كمبيوتر شركة جنرال إلكترتك، لتحميل تصميمات التكنولوجيا وغيرها من الملفات بين عامي 2016 و 2018.

وذكرت لأئحة الاتهام أن تشنغ وهو مواطن أمريكي، قام بإرسال الملفات عبر البريد الإلكتروني إلى رجل الأعمال تشانغ الذي يتخذ من الصين مقراً له.

وتدعي وزارة العدل الأمريكية، أن تكنولوجيا "جنرال إلكترتك"، استخدمت لصالح الشركات الصينية التي كان للشخصين مصالح تجارية معها.

ولفتت لوائح الاتهام، إلى أن تشنغ وتشانغ سرقا تصاميم "جنرال إلكتريك"، لتقديمها لمعاهد البحوث التي ترعاها الحكومة الصينية والتي تربطهما بها علاقات، موضحة أن الشخصين تلقيا دعماً مالياً من السلطات الصينية عبر هذه المعاهد.

وتسعى الحكومة الأمريكية، إلى إصدار أحكام بالسجن لفترات طويلة وعقوبات مالية على تشنغ وتشانغ.

وتعد مساعي الصين الرامية إلى السيطرة على الأسرار التقنية للشركات الأمريكية هي قضية حساسة، أحد الأسباب الرئيسية التي ذكرتها إدارة ترامب لشن حرب تجارية مع الصين العام الماضي.

وقالت "جنرال إلكترتك" في بيان، "لقد تعاوننا عن كثب مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، ومكتب المدعي العام الأمريكي في هذا الشأن، نحن نقوم بحماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بنا والدفاع عنها بقوة ولدينا إجراءات صارمة لتحديد هذه المشكلات والشراكة مع تطبيق القانون".

نشر