هل يشعر المهنيون بالرضا عن الرواتب والمزايا المُقدمة لهم؟

اقتصاد
نشر
هل يشعر المهنيون بالرضا عن الرواتب والمزايا المُقدمة لهم؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- معظمنا يدرك أهمية الرواتب والمزايا في جذب الكفاءات والاحتفاظ بها. فالكثير من المهنيين لا يعملون لأنهم يحبون وظائفهم فحسب، بل أيضًا لتلقي الشكر والتقدير على مثابرتهم واجتهادهم في العمل. 

يعد الراتب والمزايا المُقدمة في الشركات من أكثر المواضيع شيوعًا بين الباحثين عن عمل والشركات في منطقة الشرق الأوسط، فمعظمهم يتساءلون عن متوسط الراتب الذي يتناسب مع المهام التي يقوم بها كل موظف.

مؤخرًا قمنا باستطلاع رأي آلاف المهنيين في المنطقة للكشف عن مستويات رضاهم عن الرواتب والزيادات والمزايا المُقدمة لهم حاليًّا، بالإضافة إلى حقائق وإحصائيات حول تكاليف المعيشة وعادات الانفاق والاستثمار التي يتبعها المهنيون، وقدرتهم على ادخار جزء من رواتبهم، إلى جانب توقعاتهم وخططهم للمستقبل.

الرواتب والمزايا والزيادات

فيما يتعلق بالراتب، صرح 43٪ من المجيبين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن حزمة رواتبهم الحالية تتكون من راتب أساسي مع مزايا، بينما قال 37٪ أنها تقتصر على الراتب الأساسي فقط، أما 18٪ فقالوا إنهم يحصلون على راتب أساسي بالإضافة إلى عمولة ومزايا. 

وبالنسبة لهيكل الأجور المفضل، قال 58٪ من المجيبين أنهم يفضلون هيكل الأجور الثابتة بنسبة 100٪، بينما قال 30٪ أنهم يفضلون هيكل الأجور الثابتة جزئياً بدفعات متغيرة للعمولة والحوافز، في حين قال 12٪ منهم بأنهم يفضلون الحصول على هيكل أجور متغير بنسبة 100٪.

ومن بين المزايا العديدة التي يحصل عليها الموظفون، يعتبر التأمين الصحي الشخصي (38٪)، وبدل المواصلات (24٪)، والمكافآت (22٪)، والتأمين الصحي للعائلة (21٪) من أهم المزايا الوظيفية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من ناحية أخرى، يتوقع أكثر من نصف المجيبين (56٪) الحصول على زيادة في عام 2019، حيث تتوقع النسبة الأكبر من هؤلاء المجيبين (18٪) زيادة قدرها 1 إلى 5٪.

وصرح 48٪ من المجيبين في المنطقة أنهم ما زالوا قادرين على ادخار جزء من راتبهم الشهري، بينما قال 22٪ بأنهم يقومون بإرسال جزء من رواتبهم إلى وطنهم، في حين صرح 19٪ بأنهم يقومون باستثمارات مالية منتظمة.

وعندما سُئل المجيبون عن خططهم المهنية للأشهر الاثني عشر المقبلة، قال 47٪ منهم أنهم سيبحثون عن وظيفة أفضل في نفس القطاع، بينما قال 33٪ أنهم يخططون للبحث عن وظيفة أفضل في قطاع مختلف.

خلفية المجيبين

يعمل ما يزيد عن نصف (52٪) المجيبين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في قطاعهم الحالي منذ ما يصل إلى ست سنوات، بينما يعمل الربع (52٪) في القطاع ذاته منذ أكثر من 10 سنوات. أما بالنسبة للشركات التي يعملون لديها، قال غالبية المجيبين (74٪) بأنهم يعملون مع شركتهم الحالية منذ ست سنوات أو أقل، في حين يعمل 43٪ مع شركتهم الحالية منذ أقل من ثلاث سنوات.

وعندما سُئل المجيبون عن المستوى الذي وصلوا إليه في مسيرتهم المهنية، قال 33٪ بأنهم في منتصف مسيرتهم المهنية، بينما صرح 30٪ بأنهم في مركز عالٍ نسبياً ولكنهم لم يصلوا إلى أعلى منصب بعد، في حين قال 25٪ أنهم في بداية مسيرتهم المهنية، و13٪ بأنهم في أعلى مركز يمكن الوصول إليه.

نشر