رغم القيود على بيانات المستخدمين.. فيس بوك يعترف بخلل جديد

اقتصاد
نشر
رغم القيودعلى بيانات المستخدمين.. فيس بوك يعترف بخلل جديد

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قالت شركة موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إنه على الرغم من القيود التي فرضتها الشركة على المعلومات الخاصة بالمستخدمين، إلا أن نحو 100 من مطوري تطبيقات الطرف الثالث كان لهم حق الوصول إلى بعض بيانات مستخدمي فيس بوك.

وأضافت الشركة، أن المعلومات التي يمكن لهؤلاء المطورين الوصول غليها تتمثل في أسماء وصور ملفات التعريف الخاصة ببعض المستخدمين، من خلال واجهة برمجة لمجموعات فيس بوك.

وكانت الشركة، في أعقاب الإعلان عن فضيحة كامبريدج أناليتكا في أبريل نيسان 2018، فرضت قيودًا على برمجيات فيس بوك، مما قلص فرص جمع معلومات جول مستخدمي الموقع.

وقال فيس بوك، إن عددًا من المطورين "احتفظوا بالوصول إلى معلومات أعضاء المجموعة، مثل الأسماء وصور الملف الشخصي المرتبطة بنشاط المجموعة، من واجهة برمجة تطبيقات المجموعات، لفترة أطول مما كنا نهدف".

ولم يتضح على الفور عدد مستخدمي فيس بوك او أعضاء المجموعة الذين ربما تأثروا بهذه المشكلة، في الوقت الذي رفضت شركة فيس بوك الاستجابة لمطالب CNN بالإفصاح عن التقدير العددي.

وذكرت شركة فيس بوك في بيان على مدونتها، أنه تم تأكيد وصول ما لا يقل عن 11 من مطوري البرامج إلى المعلومات في غضون 60 يومًا، على الرغم من أنها قالت إنه "لا يوجد دليل على سوء الاستخدام"، مشيرة إلى أنه تم إلغاء وصول هؤلاء المطورين إلى تلك المعلومات.

وردا على سؤال CNN حول ما إذا كانت هناك إجراءات عقابية ستصدر ضد هؤلاء المطورين، أكدت فيس بوك، أن المطورين لم يرتكبوا أي خطأ، لكن المشكلة مع فيس بوك بعد أن سمح بالوصول لتلك البيانات لمدة أطول مما  كان ينبغي.

يعد هذا الكشف هو الأحدث في سلسلة من الخطوات التي يسعى موقع فيس بوك من خلالها إلى تنظيف ممارسات البيانات الخاصة به، والتي كانت موضوع تسوية 5 مليارات دولار مع لجنة التجارة الفيدرالية في وقت سابق من هذا العام.

وفي سبتمبر أيلول الماضي قالت الشركة إنها ستعلق عشرات الآلاف من التطبيقات وسط مراجعتها الداخلية.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر