رياض سلامة: مصرف لبنان يعمل على استقرار الليرة.. وحرب سوريا أثرت على سعر صرفها أمام الدولار

اقتصاد
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
رياض سلامة: نعمل على استقرار الليرة والاحتجاجات أثرت على سعرها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الاثنين، أن الاحتجاجات الأخيرة في الشارع اللبناني أثرت على سعر الليرة وأن المصرف "يعمل على استقرار" سعرها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي تحدث فيه سلامة عن وضع الليرة اللبنانية واقتصاد البلاد، مشيراً إلى أنه بسبب الحراك الأخير، سحبت أوراقاً مالية من المصرف في الأشهر الـ5 الأخيرة أكثر مما سُحب في السنوات الـ3 الماضية.

وقال سلامة إن الحرب السورية وعدم الاستقرار السياسي الذي شهدته البلاد خلال السنوات الماضية أثر على سعر صرف الليرة أمام الدولار، مضيفاً أن استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري السابقة في عام 2017، أثرت سلباً على اقتصاد البلاد والسوق اللبناني.

ووفقاً لسلامة، فإن ارتفاع سعر الدولار عند الصرافين نجم عن ادخار الأموال نقداً في المنازل بعد بعض العقوبات على القطاع المصرفي، إذ سحب اللبنانيون ودائع بقيمة 3 مليارات دولار من القطاع المصرفي لتخزينها بأنفسهم.

كما أكد سلامة أن مصرف لبنان لن يوفر أوراق الدولار النقدية للصرافين، قائلاً إن الهدف الأساسي هو "حماية المودعين والودائع المصرفية في لبنان، ولن يكون هناك خصم منها"، إذ أنه "من غير الوارد" أن يتحمل المودعون أي خسائر.

وقال سلامة إن مسألة التحويلات الخارجية تعود إلى "العلاقة بين المصارف وزبائنها" مضيفاً: "طلبنا من المصارف تلبية حاجات اللبنانيين من الدولار في الداخل والخارج".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر