محطات الوقود اللبنانية تعلن الإضراب بعد "لقاء لم يأت" مع الرئيس عون

اقتصاد
نشر
 أعلنت نقابة أصحاب محطات المحروقات بدء إضراب مفتوح ابتداء من يوم الخميس، 28 أكتوبر/تشرين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت نقابة أصحاب محطات المحروقات اللبنانية بدء إضراب مفتوح، ابتداء من يوم الخميس، بسبب الخسائر الكبيرة التي شهدها القطاع نتيجة ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة اللبنانية في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها الشارع اللبناني.

ووفقاً لبيان أصدرته نقابة أصحاب محطات المحروقات، ونقلته الوكالة الوطنية للإعلام، فإن أصحاب محطات المحروقات كانوا من أولى الضحايا بسبب "حجم الخسائر المتمادية التي لحقت بالقطاع نتيجة وجود دولارين في السوق اللبنانية وعدم التزام مصرف لبنان بما قال به الاتفاق".

كما ذكرت النقابة أنها تريثت كثيراً قبل اتخاذ خطوة كهذه، حيث أنها كانت تنتظر تحديد لقاء "لم يأت" مع رئيس الجمهورية ميشال عون لشرح معاناتها، مضيفة: "لم تنفذ أي من الوعود التي قطعها رئيس الحكومة ولم تتخذ وزارتا الطاقة والاقتصاد والمؤسسات المعنية أي إجراء يحمي مصالحنا".

واختتمت النقابة بيانها باعتذار وجهته للمواطنين لما سيلحق بهم من أضرار بسبب الإضراب، مشيرة إلى أن هذه الأضرار "لا تقاس مهما عظمت بما لحق بنا من ظلم لم يعد محتملاً".

ويشهد لبنان مظاهرات واحتجاجات ضخمة منذ الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول مطالبة برحيل الفئة السياسية الحاكمة ومحاربة الفساد.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر