كانتاس تعتمد طائرات إيرباص بدلاً من بوينغ لتشغيل رحلات أطول مسار في العالم

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أعلنت شركة الطيران "كانتاس" عن قرارها باعتماد طائرات إيرباص بدلاً من بوينغ لتشغيل مسار الرحلات الأطول في العالم

هونغ كونغ (CNN) – أعلنت شركة الطيران "كانتاس" عن قرارها باعتماد طائرات إيرباص بدلاً من بوينغ لتشغيل مسار الرحلات الأطول في العالم، في حين لا تزال بوينغ تعاني من صعوبات إثر تداعيات أزمة طائراتها المعلقة، 737 ماكس.

وقالت شركة الطيران الأسترالية الجمعة، إنها ستستخدم طائرات إيرباص من أجل "مشروع شروق الشمس"، والذي ينوي تشغيل رحلات منتظمة دون توقف من سيدني وملبورن وبريسبان إلى لندن ونيويورك، في رحلات ستستغرق 19 ساعة وتكون أطول رحلات للمسافرين تديرها شركة طيران تجارية. ولا تزال الشركة في مرحلة البحث لتشغيل الرحلات.

وفي بيان أصدرته "كانتاس" الجمعة، قالت الشركة إنها لم تقدم طلباً لشراء طائرات إيرباص بعد، إلّا أنها تعمل مع إيرباص لصياغة صفقة لحوالي 12 طائرة ستعرض على مجلس إدارة الشركة.

وكانت قد عرضت كلا الشركتين طائراتها على "كانتاس" في منافسة امتدت لعدة أشهر، حيث قدمت بوينغ طائراتها من طراز 777X، بينما عرضت إيرباص طائراتها من طراز A350.

وقال آلان جويس، الرئيس التنفيذي لشركة "كانتاس"، إن القرار كان "خياراً صعباً" وأصبح أكثر صعوبة بفضل الابتكارات التي قدمها كلا المصنعين "لتحسين منتج أمضوا سنوات عديدة في تصميمه بالأصل".

وستضيف إيرباص خزان وقود إضافي إلى طائرة A350 التي اختيرت للمشروع، كما أنها "ستزيد قليلاً من الحد الأقصى لوزن الإقلاع لتحسين الأداء المطلوب" على المسارات الجديدة.

بالإضافة إلى تصميم طائراتها للرحلات، منحت إيرباص شركة "كانتاس" مزيداً من الوقت لتقرير ما إذا كانت ستؤكد طلب شراء الطائرات، حسبما ذكرت شركة الطيران.

كما قالت "كانتاس" إنها لا تزال تتفاوض حول كيفية تعويض طاقم المقصورة عن الرحلات الجوية، والتي قد تستلزم العمل لمدة تصل إلى 22 ساعة متتالية. حتى الآن، تقول الشركة إنها عرضت على الطيارين مجموعة من الاقتراحات، بما في ذلك زيادة سنوية بنسبة 3%.

وقد شهدت بوينغ عاماً عصيباً، معظمه بسبب طائرتها من طراز 737 ماكس التي عُلقت جميع رحلاتها في مارس/أذار الماضي بعد حادثين قاتلين.

محتوى مدفوع

نشر