"BMW" تخضع للتحقيق في أمريكا بسبب تقارير مبيعات غير دقيقة

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بي إم دبليو تخضع للتحقيق في أمريكا بسبب تقارير مبيعات غير دقيقة

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أكدت شركة صناعة السيارات الألمانية، "BMW" (بي إم دبليو)، الاثنين أنها تخضع للتحقيق من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وقال مصدر مطلع على التحقيق إن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تحقق في الطريقة التي أبلغت بها "بي إم دبليو" عن أرقام مبيعاتها في الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقاً لصحيفة وول ستريت جورنال التي نشرت القصة لأول مرة، فإن "بي إم دبليو" عززت أرقام مبيعاتها الظاهرة من خلال تسجيل التجار سيارات لم يتم بيعها للعملاء بعد. وأكد متحدث باسم "بي إم دبليو" أن الشركة على تواصل مع هيئة الأوراق المالية والبورصات وتتعاون مع التحقيق.

وكانت قد وافقت شركة "فيات كرايسلر" للسيارات في وقت سابق من هذا العام، على دفع غرامة قدرها 40 مليون دولار بسبب ممارساتها في الإبلاغ عن المبيعات.

ورغم أن "فيات كرايسلر" لم تعترف بأي مخالفات في التحقيق، إلّا أنه وفقاً لهيئة الأوراق المالية والبورصات، قامت الشركة بالدفع للتجار للإبلاغ عن "مبيعات مزيفة". كما زعمت الهيئة أن الشركة احتفظت أيضاً بقاعدة بيانات لمبيعات غير مبلغ عنها، والتي يمكن للشركة لاحقاً الإبلاغ عنها للحفاظ على واجهة من زيادات المبيعات الشهرية على مدار العام، لأكثر من 6 أعوام.

وتعتبر "بي إم دبليو" و"مرسيدس بنز" علامات السيارات التجارية الفاخرة الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أنه في العام 2019، باستثناء مركبات مرسيدس "سبرينتر" و"ميتريس" الكبيرة، تفوقت شركة "بي إم دبليو" على سيارات مرسيدس الفاخرة، وفقاً لبيانات من "كيلي بلو بوك"، بمبيعات سيارات بلغت 289,080 سيارة، مقارنة بـ285,800 سيارة من "مرسيدس بنز".

نشر