بعد هروب كارلوس غصن من اليابان.. استقالة محاميه وبعض أفراد فريق الدفاع

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بعد هروب كارلوس غصن من اليابان.. استقالة محاميه وبعض أفراد فريق الدفاع

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- استقال محامي كارلوس غصن الياباني يوم الخميس، بعد أسبوعين من هروب موكله المفاجئ إلى لبنان.

وقدم جونيشيرو هيروناكا و7 أعضاء آخرين من فريق الدفاع الياباني لرئيس نيسان السابق استقالاتهم إلى محكمة طوكيو المحلية، بحسب ما أكده مكتب محاماة هيروناكا لـCNN.

وهرب غصن إلى لبنان من اليابان في أواخر الشهر الماضي، حيث كان ينتظر محاكمته بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

ووصف هيروناكا الشهر الماضي هروب موكله بأنه كان "مفاجأة كاملة".

وقبض على غصن في نوفمبر/تشرين الأول من العام 2018، ويواجه مجموعة من التهم منذ ذلك الوقت، من بينها مزاعم حول عدم تصريحه عن دخله الحقيقي لسنوات، فضلاً عن تحويله مبلغ 5 ملايين دولار من نيسان إلى وكالة سيارات كان يتحكم بها.

ونفى غصن الذي يحمل الجنسية الفرنسية والبرازيلية واللبنانية هذه الاتهامات كلياً، مدعياً أن اعتقاله كان جزءاً من مؤامرة لإخراجه من الإمبراطورية التجارية التي بناها.

واغتنم غصن حريته منذ وصوله إلى لبنان لانتقاد نظام العدالة الجنائية في اليابان، والذي يتمتع بمعدل إدانة أعلى من 99% عند اتهام المشتبه بهم.

وقال غصن في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي إن نظام المحاكم الياباني "ينتهك أبسط مبادئ الإنسانية"، مشيراً إلى الوقت الذي أمضاه في الحبس الانفرادي، واستجوابه لفترات طويلة دون حضور محامين، وعدم وجود محاكمة سريعة، وشروط صارمة للكفالة شملت عدم التواصل مع زوجته.

ويعيش غصن حالياً في مأزق قانوني، إذ صرح بأنه مستعد للمحاكمة في لبنان أو البرازيل أو فرنسا، الدول الـ3 التي يحمل جنسيتها، إلّا أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المدعون اليابانيون سيوافقون على طلب كهذا.

وقد فرضت لبنان في هذه الأثناء حظر سفر على رئيس شركات السيارات السابق، بعد أن تلقت البلاد "نشرة حمراء" من الانتربول في وقت سابق من هذا الشهر، تؤكد أن غصن مطلوب من قبل الشرطة اليابانية.

 

محتوى مدفوع

نشر