في زمن كورونا.. كيف تحمي نفسك من التبرع لمنظمات "نصب واحتيال"؟

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
Cybersecrity-corona

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم، يعمل العديد من الأشخاص والمنظمات على جمع التبرعات لمساعدة الجهات المتضررة حول العالم من الفيروس.

وتقول منظمة الصحية العالمية إن الكثير من المجرمين والقراصنة على الشبكة العنكبوتية يستغلون الأوضاع الراهنة لصالحهم، في محاولة للاستفادة من أزمة فيروس كورونا، "كوفيد 19"، ويتنكرون على أنهم منظمة الصحة العالمية، لمحاولة سرقة المعلومات الحساسة أو الأموال من محبي الأعمال الخيرية.

وقد نشرت منظمة الصحة العالمية دليلاً يطلع المستخدمين على كيفية الحد من أو منع "التصيد الاحتيالي" على الإنترنت، مؤكدة على أهمية التحقق من صحة أي جهة تدعي أنها منظمة الصحة العالمية.

وتقول منظمة الصحة في دليلها إنه قد تصلنا رسائل "احتيالية" على البريد الإلكتروني تدعي أنها من جهة رسمية، وتطلب في الكثير من الأحيان تقديم معلومات حساسة أو شخصية، مثل أسماء المستخدمين أو كلمات مرور، أو قد تطلب من المستخدمين الضغط على رابط خبيث، أو تتضمن وثائق مرفقة خبيثة.

ولكن، تؤكد منظمة الصحة العالمية، أنها لا تطلب من مستخدميها معلومات كهذه أبداً، مشيرة إلى أهمية التحقق من المصادر والجهات التي نتواصل معها.

وفيما يلي، بعض النصائح من منظمة الصحة العالمية لمنع عمليات الاحتيال على الإنترنت:

1. تحقق من البريد الإلكتروني للمرسل

تأكد من أن عنوان المرسل ينتهي بـ "@who.int". إذا كان هناك أي إضافات بخلاف "who.int" بعد الرمز "@"، فهذا المرسل ليس من منظمة الصحة العالمية.

منظمة الصحة العالمية لا ترسل بريداً إلكترونياً من عناوين تنتهي بـ "@who.com" أو "@who.org" أو "@who-safety.org".

2. تحقق من الرابط قبل النقر عليه

تأكد من أن الرابط يبدأ بـ "https://www.who.int".

3. احذر من تقديم المعلومات الشخصية

لا يوجد سبب يضطر شخص ما إلى طلب اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك.

4. لا تستعجل أو تشعر بالضغط

يستخدم القراصنة على الإنترنت حالات الطوارئ مثل "كوفيد 19" لجعل الناس يتخذون القرارات بسرعة. خصص وقتاً للتفكير في أي طلب للحصول على معلوماتك الشخصية.

5. إذا شاركت أي جهة معلوماتك الشخصية، فلا تقلق

قم بتغيير بياناتك الخاصة على كل موقع استخدمتها فيه على الفور، في حال مشاركتك إياها مع أي جهة.

6. إذا رأيت أو تعرضت لعملية احتيال، أبلغ عنها مباشرة

نشر