ماكدونالدز يعتذر ويغلق أحد فروعه الصينية بعد وضع لافتة تحظر دخول السود

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ماكدونالدز يعتذر ويغلق أحد فروعه الصينية بعد وضع لافتة تحظر دخول السود

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – يواجه ماكدونالدز حالياَ عمليات سيطرة على الضرر، بعد أن عرض مطعم في الصين لافتة تحظر دخول السود إليه.

وذكرت اللافتة، التي تم تداولها مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي، أن فرع ماكدونالدز في قوانغتشو "تم إبلاغه بأنه من الآن فصاعداً، لن يُسمح بدخول الأشخاص سود البشرة إلى المطعم".

وقالت ماكدونالدز في بيان لها إن اللافتة "لا تمثل قيمنا الشاملة"، وأزالت اللافتة وأغلقت الموقع بشكل مؤقت. ولم تتمكن CNN التأكد بعد من صحة الفيديو.

وغرقت المدينة الصناعية مؤخراً في موجة من التوترات العرقية بين الأفارقة والسكان المحليين، إذ أثارت التحذيرات الأخيرة من المسؤولين الصينيين بشأن العدد المتزايد لحالات فيروس كورونا المستوردة مشاعر معادية للأجانب، حيث طُرد أفارقة في المدينة جنوب الصينية من منازلهم من قبل أصحاب العقارات, كما رفضت الفنادق استقبالهم، رغم تصريح العديد منهم أنه ليس لديهم تاريخ سفر حديث أو اتصال معروف مع مرضى فيروس كورونا.

وقالت ماكدونالدز إنها ستستخدم فترة إغلاق الفرع "لتوعية المديرين والموظفين بقيمنا، والتي تشمل خدمة جميع أعضاء المجتمعات التي نعمل فيها".

ويعيش في قوانغتشو منذ فترة طويلة أكبر مجتمع أفريقي في الصين. ونظراً لأن العديد من الأفارقة في المدينة لديهم تأشيرات عمل قصيرة الأجل، فإنهم يسافرون إلى الصين عدة مرات في السنة، ما يصعّب عملية تعقب عدد السكان الأفارقة في المدينة. ولكن في العام 2017، دخل حوالي 320 ألف أفريقي الصين أو غادروها عبر قوانغتشو، وفقاً لوكالة أنباء شينخوا الرسمية.

وقد أثر فيروس كورونا بشكل كبير وضار على أعمال ماكدونالدز هذا العام، إذ أفادت الشركة الأسبوع الماضي، أن المبيعات في المطاعم المفتوحة لمدة عام على الأقل انخفضت بأكثر من 22٪ في مارس/آذار، مدفوعة بانخفاض يقارب 35٪ في أسواقها التي تديرها دولياً.

نشر