فيرجن أستراليا تعلن إفلاسها بسبب كورونا.. وفيرجن أتلانتيك في خطر

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
فيرجن أستراليا تعلن إفلاسها بسبب كورونا.. وفيرجن أتلانتيك في خطر

لندن، المملكة المتحدة (CNN) – أعلنت شركة الطيران فيرجن أستراليا عن توقفها عن الدفع، بعد يوم واحد من تقديم المؤسس الملياردير، ريتشارد برانسون، نداء أخيراً لدعم الحكومة لثاني أكبر شركة طيران في البلاد، لتصبح الناقلة أحدث ضحايا قطاع الطيران الذي دمرته جائحة فيروس كورونا.

وقالت الشركة يوم الثلاثاء إنها دخلت الحراسة القضائية بينما كانت تبحث عن المال لإحياء أعمالها، معربة عن أملها في أن "تظهر أقوى على الجانب الآخر من هذه الأزمة".

وتعتبر فيرجن أستراليا أول شركة طيران رئيسية في آسيا والمحيط الهادئ تعلن إفلاسها بسبب الوباء، الذي تسبب في إلغاء شركات النقل جداول رحلاتها، وتعليق طائراتها، وفرض إجازات غير مدفوعة على الموظفين.

وقد أعلنت الشهر الماضي شركة الطيران البريطانية "فلايب" إفلاسها أيضاً، حيث قالت إن تحدياتها المالية أكبر من أن يصلح تحملها في سياق الوباء.

وقالت الشركة التي تتخذ من بريسبان مقراً لها، في منشور على البورصة الأسترالية، إنها في الوقت الحالي تخطط لمواصلة تشغيل جميع الرحلات المجدولة والتي "تساعد في نقل الموظفين الأساسيين، والحفاظ على ممرات الشحن المهمة، وجلب الأستراليين إلى بلادهم".

وتأتي هذه الأنباء بعد ساعات فقط من نداء برانسون للحكومة الأسترالية بالتدخل، محذراً يوم الاثنين من أن الشركة بحاجة ماسة للمساعدة كي تستمر. كما قال رجل الأعمال الملياردير، الذي ضخ 250 مليون دولار في شركات فيرجين غروب لمواجهة الوباء، إنه سيعرض ممتلكاته في جزيرة نيكر في منطقة البحر الكاريبي كضمان.

كما تسعى فيرجين أتلانتيك، شركة الطيران البريطانية التي يملكها برانسون، للحصول على قرض تجاري من حكومة المملكة المتحدة، وقد وضعت موظفيها في إجازة غير مدفوعة الأجر لعدة أشهر.

وفي اتصال مع الصحفيين يوم الثلاثاء، قال المسؤولون إنه لا توجد أي خطة فورية لتسريح العمال في فيرجن أستراليا.

وقال الرئيس التنفيذي، بول سكورا، إن الشركة أوقفت بالفعل معظم عملياتها في الأسابيع الأخيرة، مع تعليق 95٪ من الرحلات الجوية و80٪ من القوى العاملة للشركة دون عمل لفترة مؤقتة. كما أضاف أن فيرجن أستراليا لديها 10 آلاف موظف، مع 6 آلاف عامل يعملون بشكل غير مباشر.

وفي رسالة أخرى موجهة للموظفين يوم الثلاثاء، دعا برانسون الحكومة الأسترالية، قائلاً إن "هذه ليست نهاية فيرجن أستراليا. في معظم البلدان تدخلت الحكومات الفيدرالية في هذه الأزمة غير المسبوقة للطيران لمساعدة شركاتها الجوية. للأسف، لم يحدث ذلك في أستراليا. أريد أن أؤكد لكم جميعاً، ولمنافسنا، أننا عازمون على رؤية شركة فيرجن أستراليا وهي تعمل بسرعة".

 

نشر