لبنان يبدأ مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي للحصول على مساعدات مالية

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
احتجاجات في لبنان للمطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأت الحكومة اللبنانية مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي حول المساعدات المالية التي يطلبها لبنان، لدعم اقتصاد البلاد الذي يعاني من أوضاع سيئة.

وبحسب بيان لصندوق النقد الدولي، الأربعاء، فقد عقد خبراء صندوق النقد الدولي اجتماعات "عن بعد" مع الفريق الاقتصادي اللبناني والذي يضم وزير المالية اللبناني، وكبار المسؤولين في مصرف لبنان المركزي.

وناقش الطرفان، بحسب الصندوق، "قضايا محددة تتعلق بالاقتراحات المقدمة في خطة الإصلاح الاقتصادي التي وضعتها الحكومة اللبنانية".

وأوضح بيان صندوق النقد الدولي، أن الهدف من هذه المناقشات هو التوصل إلى إطار شامل يمكن أن يساعد لبنان في معالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة في الوقت الراهن، واستعادة استدامة الأوضاع والنمو، مشيرًا إلى استمرار هذه المناقشات في الأيام المقبلة.

كانت حكومة رئيس الوزراء حسان دياب، تقدمت بطلب للحصول على مساعدة مالية من صندوق النقد الدولي، وذلك في إطار خطة حكومة دياب لإقالة الاقتصاد اللبناني من عثرته.

وقال حسان دياب، وفقًا لما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام، قبل أيام، إن "هذه اللحظة مفصلية في تاريخ لبنان، حيث بدأنا الخطوة الأولى نحو ورشة حقيقية لإنقاذ لبنان من الهوة المالية العميقة التي يصعب الخروج منها من دون مساعدة فاعلة ومؤثرة".

وأضاف دياب، أن "مجلس الوزراء  أقر البرنامج الإصلاحي، واليوم وقعت رسالة إلى صندوق النقد الدولي من أجل طلب مساعدته. إن شاء الله تكون هذه نقطة التحول في المسار الانحداري للواقع المالي والاقتصادي للبنان"، بحسب وصفه.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أكتوبر تشرين الأول 2019، أخذت قيمة الليرة اللبنانية في الانخفاض. وبينما استمر البنك المركزي اللبناني في التعامل مع سعر الصرف الرسمي، تضاعف سعر الدولار الأمريكي في الشارع.

واندلعت في لبنان في أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019، احتجاجات غير مسبوقة تطالب بإقالة الحكومة، وتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر