أكثر من مليون أوقية.. مصر تعلن كشفًا تجاريًا للذهب في الصحراء الشرقية

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
عمال مصريون في أحد مناجم الذهب بمرسى علم شرقي البلاد
عمال مصريون في أحد مناجم الذهب بمرسى علم شرقي البلاد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت الحكومة المصرية، الثلاثاء، كشف تجاري لأحد مناجم الذهب في الصحراء الشرقية، بمنطقة "إيقات"، باحتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب، حسبما ورد في بيان وزارة البترول والثروة المعدنية.

وأوضح البيان، أن نسب الاستخلاص في هذا الكشف الجديد تصل إلى 95% وتعد من أعلى نسب الاستخلاص، مشيرًا إلى أن إجمالي الاستثمارات على مدار السنوات العشر المقبلة تصل إلى أكثر من مليار دولار.

ويقع الكشف الجديد، بحسب بيان وزارة البترول والثروة المعدنية في مصر، في منطقة امتياز شركة شلاتين للثروة المعدنية، فيما تقوم شركة الثروات والموارد للتعدين بأعمال الخدمات الاستكشافية بالمنطقة طبقاً لتعاقدها مع شركة شلاتين.

ويعد الكشف التجاري الجديد للذهب "نتاجاً لاستثمار مصري خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية والتي تشهد شراكة ناجحة وتعاوناً مثمراً بين عدد من قطاعات الدولة والتي تساهم فيها كل من الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وبنك الاستثمار القومي والشركة المصرية للثروات التعدينية"، وفقًا لما ورد في بيان الحكومة المصرية.

وسيتم تكوين شركة جديدة بين كل من شلاتين وهيئة الثروة المعدنية للقيام بالعمليات في منطقة الكشف فور الانتهاء من الإجراءات لتكون ثالث شركة في مصر تقوم باستخراج الذهب والمعادن المصاحبة، حيث يعمل حالياً شركة السكري لمناجم الذهب، وشركة حمش مصر لمناجم الذهب.

من جانبه، أكد وزير البترول المصري طارق الملا، "استمرار متابعة تنفيذ البرنامج الجاري لتطوير وتحديث قطاع التعدين بهدف زيادة الجاذبية الاستثمارية لقطاع التعدين، بما يؤدى إلى تعظيم استغلال الفرص المتاحة لرفع العوائد الاقتصادية المتحققة من هذا القطاع الحيوي، وزيادة القيمة المضافة من استغلال الخامات المعدنية".

وأوضح وزير البترول والثروة المعدنية المصري، أنه "في ضوء الإصلاحات الجارية في كافة نواحي صناعة التعدين طبقاً للبرنامج المنفذ فمن المستهدف جذب استثمارات اجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين في مصر تقدر بنحو 375 مليون دولار، و زيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر