مايكروسوفت تجري مباحثات لشراء تيك توك.. وترامب يستعد لإصدار أمر "إجباري" بشأنه

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
مايكروسوفت تجري مباحثات لشراء تيك توك.. وترامب يستعد لإصدار أمر "إجباري" بشأنه

(CNN Business)-- يتوقع مسؤولون داخل الإدارة الأمريكية أن يوقع الرئيس دونالد ترامب أمرًا بإجبار شركة بايت دانس - ByteDance الصينية، المالكة لتيك توك -TikTok، على بيع قسم العمليات الأمريكي للتطبيق، وفقًا لشخص مطلع على الأمر.

وتهدف الخطوة إلى حل مخاوف صناع القرار من أن تيك توك، المملوك للأجانب، قد يكون خطرًا على الأمن القومي.

وقال وزير الخزانة، ستيفن منوشين، للصحفيين هذا الأسبوع في البيت الأبيض، إن الحكومة الأمريكية تجري مراجعة أمنية لتيك توك، وتستعد لتقديم توصية سياسية لترامب.

وكانت شركة بايت دانس - ByteDance تدرس إدخال تغييرات على هيكلها المؤسسي. في وقت أفادت تقارير أنها تبحث بالفعل إمكانية بيع حصة الأغلبية في تطبيق تيك توك.

وتُجري شركة مايكروسوفت محادثات للاستحواز على تيك توك، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، نقلاً عن شخص على دراية بالمناقشات. ورفضت مايكروسوفت التعليق على ذلك لـ CNN Business.

وفي وقت سابق الجمعة، قال الرئيس الأمريكي إنه يدرس عدة خيارات تجاه تيك توك، من بينها احتمالية حظره في الولايات المتحدة، حسبما ذكر في تصريحات للصحفيين لدى مغادرته البيت الأبيض في طريقه إلى فلوريدا".

ويرى منتقدو تيك توك أن البيانات التي يجمعها عن مستخدميه في الولايات المتحدة قد تصل في النهاية إلى أيدي الحكومة الصينية، على الرغم من أن الشرطة قالت إنها تخزن بياناتها خارج الصين، وأنها ستقاوم أي محاولات من بكين للاستيلاء على المعلومات.

وقال خبراء الأمن السيبراني إن المخاطر المحتملة لـ تيك توك على الأمن القومي نظرية إلى حد كبير، ولا يوجد دليل يشير إلى أن بيانات مستخدمي تيك توك قد تم اختراقها من قبل الاستخبارات الصينية.

نشر