ما هي أكثر القطاعات توظيفاً للخريجين الجدد في الإمارات؟

اقتصاد
نشر
5 دقائق قراءة
ما هي أكثر القطاعات توظيفاً للخريجين الجدد في الإمارات؟
Credit: christopher furlong/ getty images

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل حصلت على شهاداتك الجامعية حديثاً وتطمح الآن لإيجاد فرصة عمل في الإمارات؟

قبل القيام بأي شيء، يتعين عليك إجراء بحث حول سوق العمل في الدولة لمعرفة أحدث الاتجاهات، إذ حدثت الكثير من التغييرات منذ بداية العام نتيجة لتفشي فيروس كورونا، حيث قامت معظم الشركات بتغيير أساليب عملها، وازدهرت قطاعات معينة أكثر من غيرها وأصبحت تبحث عن وظائف ومهارات محددة.  

قد يساعدك استبيان جديد بعنوان "الخريجون الجدد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2020" في الاستعداد لدخول سوق العمل في الدولة واختيار الطرق والأساليب المناسبة للبحث عن وظيفتك الأولى.

وكشفت نتائج الاستبيان أن 62٪ من الخريجين الجدد استخدموا أو يخططون لاستخدام مواقع التوظيف الرائدة عبر الإنترنت للعثور على وظيفتهم الأولى.

كما قال أكثر من 8 من 10 خريجين جدد في الإمارات (84٪) أن التعليم الذي تلقوه أعدهم للحصول على وظيفة في القطاع الذي يطمحون للعمل فيه.

القطاعات الأكثر جاذبية والمهارات الأكثر طلباً في الإمارات

برزت قطاعات الهندسة والتصميم (21٪) والإعلان والتسويق والعلاقات العامة (18٪) كأكثر القطاعات المهنية جذباً للخريجين الجدد في الإمارات، يليها التعليم والأكاديميا (16٪)، والخدمات المصرفية والمالية (15٪).

أما بالنسبة للقطاعات الأكثر توظيفاً للخريجين الجدد بحسب المجيبين في الدولة، فقد شملت الإعلانات والتسويق والعلاقات العامة (21٪)، والخدمات المصرفية والمالية (18٪)، والضيافة والاستجمام والترفيه (15٪).

ووفقاً لـ43٪ من المجيبين، تتوجه بعض القطاعات لتوظيف خريجين جدد نظراً لأن توقعاتهم للرواتب تكون أقل من غيرهم، فيما يعتقد 38٪ بأن السبب وراء ذلك يتمثل في التزام الخريجين الجدد واتباعهم للتعليمات.

وبرزت مهارات الحاسوب (49٪) كالأكثر طلباً من قبل أصحاب العمل، تليها مهارات التواصل (44٪)، والمهارات الشخصية والعمل ضمن فريق (37٪).

من ناحية أخرى، قيّم المجيبون مهاراتهم الشخصية والعمل ضمن فريق (95٪)، ومهارات التواصل (90٪)، والمرونة والقدرة على التكيّف مع التغيير (88٪)، ومهارات الحاسوب (88٪)، والتحليل وحل المشاكل (86٪) بمستوى "جيد" أو "جيد جداً".

دور التعليم العالي

تعتبر تخصصات الهندسة (24٪) والأعمال والتجارة والاقتصاد (20٪) الأكثر شعبية بين الخريجين الجدد في الإمارات، تليها المحاسبة والمالية (14٪) وتكنولوجيا المعلومات وعلم الحاسوب (11٪).

ويبدو أن أكثر من 9 من كل 10 مجيبين راضون عن جودة التعليم العالي الذي تلقوه (91٪)، مع إشارة 56٪ إلى أنهم راضون "جداً" عنه.

وقال أكثر من ثلث خريجي الإمارات إن جامعتهم ساعدتهم في إيجاد وظائف أو التقدم إليها بعدة طرق أبرزها: المساعدة في كتابة السيرة الذاتية والرسالة التعريفية (41٪) وتنظيم معارض توظيف (41٪)، وأيام مفتوحة للتوظيف حيث تزور الشركات الجامعة لمناقشة فرص العمل مع الطلاب (41٪).

ويعمل 56٪ من الموظفين الحاليين في مجال دراستهم، مع إشارة 47٪ إلى أنهم يعملون بدوام كامل و9٪ بدوام جزئي.

فرص العمل

يشعر معظم خريجي الإمارات بأن أكبر تحد يواجهونه عند البحث عن عمل هو نقص الخبرة المهنية (49٪)، إضافة إلى عدم معرفتهم كيفية البحث عن وظيفة على نحو فعال (49٪).

ومع ذلك، صرح 77٪ من الخريجين في الإمارات أنهم اكتسبوا خبرة عمل أثناء أو قبل دراستهم الجامعية، مع إشارة 31٪ إلى أنهم عملوا لمدة تصل حتى 6 أشهر.

وبرزت طبيعة الوظيفة والشغف تجاه الوظيفة كأهم عامل بالنسبة للمجيبين عند اختيار وظيفة ما (46٪). ويتوقع حوالي 73٪ من الخريجين الجدد أن يحصلوا على راتب أساسي في وظيفتهم الأولى، بينما يتوقع 51٪ منهم الحصول على تأمين طبي شخصي.

وعندما سُئلوا عن خططهم في حال عدم عثورهم على وظيفة مناسبة في الدور الوظيفي والقطاع المستهدف، قال 52٪ من الخريجين الجدد في المنطقة إنهم سيواصلون البحث حتى يحصلوا على الوظيفة التي يفضلونها، بينما قال 27٪ إنهم سيبدؤون في البحث عن دور وظيفي أو قطاع آخر.

نشر