حاكم مصرف لبنان يعلن قرب إطلاق مبادرة لسداد الودائع ومنصة "صيرفة" إلكترونية

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، عزم المصرف إطلاق مبادرة تعمل على تسهيل السداد التدريجي للودائع وإطلاق منصة إلكترونية للصرافة.

وقال حاكم مصرف لبنان، في بيان نشرته وكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، إن المبادرة "تهدف الى إراحة اللبنانيين ضمن القوانين والأصول التي ترعى عمل مصرف لبنان، وذلك رغم الأزمة الخانقة التي يعمقها غياب حكومة فاعلة تقوم بالإصلاحات المطلوبة، وتستعيد علاقات لبنان العربية والدولية والثقة الداخلية والخارجية".

وتأتي مبادرة سلامة في وقت يشهد لبنان أزمة اقتصادية خانقة، مصحوبة بانهيار قيمة العملة المحلية أمام الدولار، في وقت تتحدث الحكومة عن خطط لرفع الدعم المقدم عبر المصرف المركزي.

وكشف سلامة تفاوض مصرف لبنان مع المصارف اللبنانية حاليًا بهدف اعتماد آلية تبدأ بموجبها البنوك بتسديد تدريجي للودائع التي كانت قائمة قبل 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 حتى 31 مارس/ آذار 2021، وذلك بالعملات كافة.

وأضاف سلامة أنه لتحقيق ذلك طلب مصرف لبنان من البنوك تزويده بمعطيات يبني عليها خطة، يتم بموجبها دفع مبالغ تصل إلى 25 ألف دولار أمريكي، بالدولار الأميركي أو أي عملة أجنبية، إضافة إلى ما يساويها بالليرة اللبنانية.

وقال حاكم مصرف لبنان إنه سيتم تقسيط هذه المبالغ على فترة زمنية يحددها المصرف قريبًا، مُرجحًا بدء الدفع اعتبارًا من 30 يونيو/ حزيران 2021 شريطة الحصول على التغطية القانونية.

وأشار سلامة إلى أن المصرف يعتزم إطلاق منصة "صيرفة " (SAYRAFA)، وهي منصة إلكترونية لعمليات الصرافة بمشاركة المصارف والصرافين، سيصدر قرار بشأنها عند الحصول على موافقة وزير المالية.

وذكر سلامة أن مصرف لبنان سيقوم بالتدخل عند اللزوم لضبط التقلبات في أسعار سوق الصيرفة، لافتا أن السعر ستحدده حركة السوق التي ستكون مفتوحة أمام الأفراد والمؤسسات.

في حين قال سلامة إن مصرف لبنان ما يزال يؤمن بيع الدولار للمصارف على سعر الصرف الرسمي للمواد الأولية التي قررت الحكومة دعمها، وأنه ملتزم ببيع هذه الدولارات على السعر الرسمي لكل الاعتمادات.

نشر