بالصور: "أب واحد خير من عشرة مربين".. قانون تتبعه السويد

منوعات
نشر
"أب واحد خير من عشرة مربين".. قانون تتبعه السويد
10/10"أب واحد خير من عشرة مربين".. قانون تتبعه السويد

فريدريك كارلسون البالغ من العمر 35 عاماً يقبل ابنته هارييت ذو الإحدى عشر شهراً ويعانق ابنته إيديث ذو الأربعة أعوام.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل تعلم أن السويد تمنح 480 يوماً لإجازة رعاية المولود؟ وأنها تدفع 80 بالمائة من دخل الفرد لـ 390 يوماً منهم؟

ولكن الأمر لا ينتهي هنا، إذ يفرض على الآباء مشاركة هذه الإجازة مع الأمهات لمدة ستين يوم على الأقل، بهدف تشجيع الآباء على المشاركة في تربية الأطفال.

قد يعجبك أيضا.. أشهر مصورات العالم يكرمن بمعرض في باريس

وهذ ما فعله المصور السويدي جوهان بافمان، عندما أصبح أباً لأول مرة، متعجباً من كون بلده الأم أحد أكثر البلدان سخاء في إعطاء إجازة أبوة.

وخلال فترة إجازته هذه، قرر بافمان توثيق تجربة حياة الآباء الحقيقية على هامش قانون الأبوة السويدي الذي يسمح للأمهات والآباء بأخذ إجازات طويلة من حياتهم المهنية حتى يتمكنوا من رعاية مواليدهم الجدد.

قد يهمك أيضا.. شاهد أفضل صورهم.. من هم الفائزون بلقب "أفضل مصور سفر لعام 2015؟" (الجزء الأول)

ولكن أثناء أبحاثه، وجد بافمان، أن 12 بالمائة فقط من الأزواج السويديين يناصفون زوجاتهن بالإجازة، لتستمر أغلب النساء بلعب دور ربة المنزل والرجال بلعب دور معيل العائلة. 

ورغم نتائج الأبحاث، إلا أن بافمان أراد تسليط الضوء على القلة من الآباء الذين قرروا استغلال إجازتهم الأبوية إلى أقصى حدودها وعزم على توثيق ذلك في مشروعه الفوتوغرافي.

وأيضا.. شاهد أفضل صورهم.. من هم الفائزون بلقب "أفضل مصور سفر لعام 2015؟" (الجزء الثاني)

تعرفوا على بعض من صور مشروع بافمان في معرض الصور أعلاه:

قد يعجبك أيضا.. مصور مكسيكي يخلد صور أطفال من زمن أكثر براءة

نشر