مصورة تعيد أرواح أجدادها إلى الحياة في مشروع تقشعر له الأبدان!

ستايل
نشر
مصورة تعيد أرواح أجدادها إلى الحياة في مشروع تقشعر له الأبدان!
8/8مصورة تعيد أرواح أجدادها إلى الحياة في مشروع تقشعر له الأبدان!

جدة كوبر الثانية، إلين، تجلس في غرفة المعيشة عام 1945.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل فكرت يوماً أنك قد تجلس أمام أجدادك المتوفون في غرفة معيشة منزلك مرة أخرى؟ 

هذا ما فعلته المصورة ليا مريم كوبر لمشروع تخرجها، عندما أعادت أرواح أجدادها المتوفون منذ أعوام إلى الحياة مستخدمة مجموعة من الصور القديمة والتكنولوجيا

قد يعجبك أيضا.. بالصور: "أب واحد خير من عشرة مربين".. قانون تتبعه السويد

وتقول كوبر البالغة من العمر 26 عاما، إنها لطالما شعرت بالغيرة من أصدقائها الذين كانوا يمضون وقتاً مع أقربائهم، إذ أن الفرصة لم تسنح لها بالتعرف على أجدادها الذين توفوا قبل ولادتها. 

ولذا، قامت كوبر بتجميع صور عائلية قديمة لتعرضها في منزل والديها مستخدمة جهاز عرض ضوئي، وتخلق وهماً بوجود جدتها وجدها وخالاتها في محيطها.

قد يهمك أيضا.. "أشباح" تحدق بك في هذه الصور

تعرفوا أكثر على مشروع كوبر الغريب في معرض الصور أعلاه: 

نشر