"السلام عليك يا مريم".. الفيلم الفلسطيني المرشح للأوسكار.. بين قوانين السبت اليهودية ونذور الصمت المسيحية

"السلام عليك يا مريم".. الفيلم الفلسطيني المرشح للأوسكار

منوعات
آخر تحديث الجمعة, 29 يناير/كانون الثاني 2016; 11:12 (GMT +0400).
2:09

المخرج الفلسطيني باسل خليل ابتعد في فيلمه عن الإطار السياسي ليتناول بعض القوانين اليومية التي نفرضها على أنفسنا

قد لا يكون حقل ألغام بالضفة الغربية هو الموقع الأساسي لتصوير أحداث فيلم كوميدي، ولكنه الموقع الذي تدور فيه أحداث الفيلم القصير "السلام عليكِ يا مريم" لتسلط الضوء على الصراع بين الثقافات. مستوطنون يهود يتعرضون لحادث سيارة قبل عطلة السبت، أما منقذوهم فهم مجموعة من الراهبات نذرن الصمت، بالتالي تنقطع وسائل التواصل بين الطرفين.. اليهود الذين لا يمكنهم استعمال الهاتف أو الكهرباء يوم السبت، والمسيحيين الذين لا يمكنهم الحديث بسبب نذورهم.
باسل خليل، مخرج فيلم "السلام عليك يا مريم": "بالنسبة لنا فهذا موقف مضحك للغاية، لكن بالنسبة إليهم فهذا يمثل حياتهم اليومية، وأردت أن أسلط الضوء وأبدأ الحوار حول القوانين التي نفرضها على أنفسنا، وكم هي ضرورية في حياتنا."
هذا الفيلم يعتبر من أول أعمال المخرج الفلسطيني خليل، وقد قام بإشراك فيلمه الذي تبلغ مدته 15 دقيقة لأكثر من ستين مهرجاناً للأفلام في ثلاثين دولة، ويهدف اليوم لما هو أعلى.. جوائز الأوسكار، حيث رشح "السلام عليك يا مريم" لجائزة أفضل فيلم قصير.
لم يحاول خليل أن يتناول بفيلمه أي وجهة نظر سياسية، ولم توجد هناك أي نقاط يمكنها أن تسيس هذا الفيلم، بدى عليه عدم الارتياح بوضوح عندما وجهنا له سؤالاً من منظور سياسي.
باسل خليل، مخرج فيلم "السلام عليك يا مريم": "الصراع الإسرائيلي الفلسطيني؟ يا إلهي"
لكنه يفضل أن يتحدث عن الأشخاص الذين يعيشون هذا النزاع في حياتهم اليومية.
باسل خليل، مخرج فيلم "السلام عليك يا مريم": "عليهم أن يخاطبوا بعضهم كبشر، لدي أصدقاء من الإسرائيليين والفلسطينيين، ونحن نتفق مع بعضنا كبشر."
"السلام عليك يا مريم" عرض لأول مرة في القدس قبل شهر من ترشحه للأوسكار، في دار عرض صغيرة لكنها كانت مزدحمة.

تابع أيضا.. "ذيب" الأردني.. من قرية "الشاكرية" النائية إلى "الأوسكار".. وصناع الفيلم لـCNN: لم نكن نأمل فيما وصلنا إليه

هدى الإمام، تلعب دور الراهبة المشرفة، وتقول إن السينما تلعب دوراً هاماً في التركيز على صعوبة الحياة الفلسطينية.
هدى الإمام، ممثلة: "نحاول أن نحافظ على عقليتنا وإنسانيتنا رغم عيشنا في ظروف قد تحكمها عوامل غير إنسانية على الإطلاق".
ووسط نزاع وصراع تشهده المنطقة بقوانين دينية وأخرى سياسية، قرر خليل أن يتناول فيلمه بعض هذه القوانين، لننظر إلى صراع قديم بمنظور جديد.