صور تضع علامة استفهام حول معنى "الجندر" و"الميول الجنسية" وضرورة تطابقهما

ستايل
نشر
صور تضع علامة استفهام حول معنى "الجنس" و"الميول الجنسية" وضرورة تطابقهما
8/8صور تضع علامة استفهام حول معنى "الجنس" و"الميول الجنسية" وضرورة تطابقهما

وتقول أيفي سبتمبر روسينور، التي تعمل كعارضة أزياء ومصممة ملابس في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن: "لطالما شعرت بأنني امرأة من الداخل، لكن لم يكن هذا هو الحال من الخارج. الجندر بالنسبة لي هو أن تشعر بأنك الشخص ذاته من الداخل والخارج، بغض النظر عن مظهرك الخارجي".

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بالنسبة للبعض، الجندر أو الجنس هو أمر واضح ومحدد، ويتطابق مع الميول الجنسية لدى الشخص. لكن، هناك أشخاص لا يستطيعون تحديد مبدأ "الجنس" لديهم بشكل صريح، ولا يعتبرونه وسيلة محتمة لتحديد الميول الجنسية. 

هذه هي الرسالة التي حاول المصور جوزيف ولفغانغ أوهليرت إيصالها من خلال كتابه "Gender as a Spectrum". ونشر أوهليرت في كتابه مجموعة من الصور والمقابلات لمجموعة من الأشخاص الذين لا تتطابق لديهم بالضرورة فكرة "الجنس" و"الميول الجنسية". كما يتطرق الكتاب إلى إمكانية كون "الهوية" الجندرية للشخص أمراً قابلاً للتأويل بأكثر من طريقة.

قد يهمك أيضاً: بالصور.. عائلات تحطم "الجدران الأربعة" المحيطة بمفهوم "العائلة" التقليدي

ورغم رفض كثيرين لطرح أن الهوية الجنسية قد تكون أمراً "مرناً"، إلا أن الإعلام والثقافة الشعبية يبديان مرونة أكبر عند طرحها. وبحسب أوهليرت، هذا الكتاب ضروري "لتوثيق" صور وقصص شخصية لأشخاص، بغض الظر عن جنسهم.

وبدأ هذا المصور المقيم في العاصمة الألمانية برلين بالتقاط الصور لكتابه في العام 2013. ويقول: "رغبنا في طرح أسئلة شخصية على شخص، لكن مع إعطاء كلّ منهم الحرية باختيار الطريقة التي يرغب بها بالتعبير عن نفسه، والأسئلة التي رغب بالإجابة عنها".

قد يهمك أيضاً: هل تلعب الأزياء دوراً في المساواة بين الجنسين؟

وتتعرفون أكثر إلى الكتاب من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر