ألقِ نظرة أقرب... فهذه "اللوحات" تخفي سراً داخلها

ستايل
نشر
ألقِ نظرة أقرب... فهذه "اللوحات" تخفي سراً داخلها
7/7ألقِ نظرة أقرب... فهذه "اللوحات" تخفي سراً داخلها

صورة بعنوان "A Frozen Tale"، العام 2013.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل هذه صور فوتوغرافية أم لوحات زيتية؟

تقول المصور الأسترالية أليكسا سينكلير أن هذا سؤال يراود كل من يشاهد صورها الفوتوغرافية. وهذا نتيجة لأنها تعدّل الصور الفوتوغرافية التي تلتقطها بمئات وأحياناً آلاف الطبقات من التفاصيل والتعديلات على أجهزة تحسين الصور.

قد يهمك أيضاً: صور تضع علامة استفهام حول معنى "الجندر" و"الميول الجنسية" وضرورة تطابقهما

وتستلهم سينكلير غالبية أعمالها من لوحات القرن التاسع عشر وأعمال رابطة فناني"ما قبل الرفائيلية" في لندن في القرن التاسع عشر. وتضيف: "لا أعتقد بأن لدي ميولاً للحياة ’الخام‘ التي يعكسها التصوير الفوتوغرافي. لكنني أستخدم التصوير الفوتوغرافي لأنه وسط قادر على تمثيل ما أفكر فيه بطريقة أكثر دقة".

وبين الشخصيات الملهمة لصور سينكلير شخصيات تاريخية مثل الملكة إليزابيث الأولى وجنكيز خانً مروراً بماري أنطوانيت، الذين يظهرون في صورها بشكل واقعي بفضل تقنيات تجمع ما بين الواقعية والسريالية، تمت باستخدمام أحدث برامج الكمبيوتر.

قد يهمك أيضاً: بين الطفولة والرشد... عدسة مصورة هولندية تلتقط جمال اللحظات المصيرية

وتشاهدون بعض صور المصورة أليكسا سينكلير من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر