إحياء تركيا لمنتصف شعبان يثير جدلا بين "جواز" و"بدعة".. ما رأي ابن العثيمين والمغامسي؟

منوعات
نشر
إحياء تركيا لمنتصف شعبان يثير جدلا بين "جواز" و"بدعة".. ما رأي ابن العثيمين والمغامسي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—هنأ الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، المسلمين بحلول منتصف شهر شعبان (بالتقويم الهجري) في حين أحيت تركيا هذه الليلة، الجمعة/ السبت، ويوم السبت، الأمر الذي أثار ردودا على مواقع التواصل الاجتماعي انقسمت بين وصف ذلك بـ"الجائز" وبين من وصفه بأنه "بدعة لم يرد فيه دليل".

ونشرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية تقريرا قالت فيه: "لهذه الليلة أهمية خاصّة لدى المسلمين لورود أحاديث نبوية تبيّن فضلها"، مضيفة: "أحيا الأتراك، الجمعة، ليلة النصف من شعبان، في المساجد بعموم البلاد، عبر الأناشيد والابتهالات وتلاوة القرآن.. واكتظت المساجد بالوافدين من الرجال والنساء والشبان والمسنين، لإحياء هذه المناسبة الدينية، التي تُبشر بقدوم شهر رمضان المبارك".

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو أرشيفية لعدد من العلماء ورجال الدين حول تخصيص ليلة ويوم منصف شعبان بإحياء أو صوم أو فعاليات من نوع خاص، حيث تداولوا مقطع فيديو لإمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، صالح المغامسي، من مقابلة أجراها العام 2015 على قناة دبي، وقال فيها: "أما فضل قيام تلك الليلية (منتصف شعبان) فلم يرد فيه عن النبي صل الله عليه وسلم شيء يثبت يحتج به من يقول به.."

أما محمد بن صالح العثيمين فقال في رد على سؤال إن ورد شيء في ليلة النصف من شعبان، حيث قال في فتواه على موقعه بيوتيوب: "نعم وردت أحاديث في فضلها ولكنها كما قال ابن رجب رحمه الله كلها ضعيفة لا تخلو من مقال ولم يثبت عن النبي صل الله عليه وسلم ولا عن أصحابه شيء في فضل قيامها.."

وتابع قائلا: "أما ما يظن بعض العامة أنه هي التي يقدر فيها ما سيكون في تلك السنة فهذا ليس بصحيح، لأن ما يقدر فيه تلكك السنة هو ليلة القدر.."

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

نشر