الممثلة المصرية رانيا يوسف عن أزمة عمرو وردة: لا للتحرش.. لماذا الكيل بمكيالين؟

منوعات
نشر
الممثلة المصرية رانيا يوسف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انتقدت الممثلة المصرية رانيا يوسف، الموقف القانوني من أزمة اللاعب المصري عمرو وردة بعد اتهامه بالتحرش بعارضة أزياء مكسيكية وأخرى مصرية، استبعد على إثرها وردة من معسكر المنتخب المصري لكرة القدم.

وقالت يوسف في تغريدة لها على تويتر، والتي كتبتها بصيغة "سؤال للمحامين" حول الموقف القانوني، "لماذا الكيل بمكيالين" في إشارة إلى واقعة اتهامها بـ"خدش الحياء وفعل فاضح في الطريق العام والدعوة إلى الرذيلة" بعد ارتدائها فستانا أظهر أجزاءً حساسة من جسدها أثناء مشاركتها في أحد المهرجانات الفنية.

 

وانتقدت الممثلة المصرية في تغريدتها، عدم تكرار ما حدث معها حين تقدم محامون ببلاغات تتهمها بما سبق الإشارة إليه.

وأضافت يوسف في تغريدة أخرى لها، أنها لا تقصد مهاجمة شخص بعينه، لكنها تريد لبناتها أن تسير في شوارع مصر دون التعرض للتحرش.

وتعرض نجم المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي محمد صلاح لموجة واسعة من الانتقادات بعد تغريدة دعا فيها لإعطاء زميله في المنتخب المصري عمرو وردة فرصة أخرى في اتهامه بالتحرش.

واستبعد عمرو وردة من معسكر المنتخب المصري لكرة القدم في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في مصر، بعد اتهامه بالتحرش بعارضة أزياء مصرية وأخرى مكسيكية، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، تتوارد أنباء حول مفاوضات بين زملائه اللاعبين والاتحاد المصري لكرة القدم لإعادته مرة أخرى للفريق وإعطائه فرصة أخرى.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر