كيف تحافظ على قرارات السنة الجديدة بخصوص صحتك؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
جلسة تدريب على اليوغا في مدينة نيويورك

(CNN)-- هل ترغب في تناول الطعام بشكل صحي أكثر، أو ممارسة المزيد من الرياضة، أو التوقف عن التدخين أو فقدان الوزن؟

عظيم. لقد حان الوقت لضبط قرارات السنة الجديدة.

مع بدء عام - وعقد جديد - خطوتك الأولى يجب أن تكون إيمانك أنه يمكنك القيام بذلك.

قال جون سي نوركروس، أستاذ علم النفس بجامعة سكرانتون، إن العكس هو الصحيح أيضا. إذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع القيام بذلك، فمن المحتمل أن تفشل في ذلك.

وأضاف نوركروس، أنه في حين أن حوالي 40٪ من الأميركيين اتخذوا قرارات في الأول من يناير، فإن حوالي 40% إلى 44% منهم سيكونون ناجحين في ستة أشهر، حيث أبلغ عن هذه النتائج من دراسات متعددة مع زملائه.

لكن إذا كنت تؤمن بنفسك، فمن المحتمل أن تتغير أكثر بعشر مرات من خلال قرارات السنة الجديدة، مقارنةً مع الذين لا يضعون حلولا، عندما يكون لدى كلتا المجموعتين أهدافا ودوافع متشابهة، حسبما أفاد.

إليك كيفية تبدأ بنفسك لتجعل ذلك ممكنا هذا العام.

اجعلها محددة

إن تناول الطعام بشكل أفضل وممارسة التمارين الرياضية كلها أفكار لطيفة، لكنها عامة جدا ولا تعطيك خطة عمل. كتب المؤلف جيمس كلير في كتابه " Atomic Habits"، أنه غالبا ما يعتقد الناس أنهم يفتقرون إلى الحافز عندما تكون المشكلة في الحقيقة هي عدم الوضوح.

إذا كنت ترغب في تناول الطعام بشكل أفضل، كن محددًا: قرر إضافة فاكهة أو خضروات إلى الغداء كل يوم، وضع حداً للوجبات السريعة كمرة واحدة في الأسبوع، أو تناول الحلوى مرة واحدة في الأسبوع.

اجعل ذلك ممكنا

تجنب القرارات التي تبدو رائعة ولكن لا يمكن تحقيقها. في الحقيقة، اجعلها شيئًا ستستمتع به. لا يزال بإمكانها أن تكون صعبة، لكن هذا لا يعني أن عليها أن تجعلك تعيسا.

03:22
كيف نختار الخضار والفواكه بطريقة صحيحة؟

ولتناول الطعام بشكل أفضل، ضع وعاء الفاكهة بجانب حقيبة الغداء الخاصة بك، حيث تتناول تفاحة أو برتقالة يوميا. تكره التفاح؟ لا تختر التفاح. اختر الفاكهة التي من المحتمل أن تأكلها.

لممارسة المزيد من التمارين، قد ترغب في الركض أكثر. قال جريتشن روبن مؤلف كتاب " The Happiness Project ": "إذا كنت شخصا ليليا، لا تجعل الأمر أكثر صعوبة من خلال محاولة الركض كل صباح قبل العمل". افعل ذلك بعد العمل.

اسمح لنفسك بالفشل

قال نوركروس إن معظم الناس يخطئون في شهر يناير، لكن 71٪ من الناجحين يقولون إن هفوتهم الأولى عززت جهودهم من خلال مزيج من الشعور بالذنب، وزيادة الوعي بخطورة مشكلتهم، وتذكيرهم بقضية تحسين خططهم.

وإذا قمت بارتكاب هفوة ما، ركز على العودة إلى المسار الصحيح، وليس الانزلاق.

أعد نفسك للنجاح

استمع لما يقولونه لك: إذا كنت عازما على قضاء وقت أقل على هاتفك ولكنك تمسكه فور استيقاظك، ضع هاتفك في غرفة أخرى في الليل.

02:11
تضايقك المهاتفات الآلية؟ إليك كيف تعمل وسبب عدم وجود حل لها

إذا كنت ترغب في الحد من استهلاك الحلويات، أخرجها من منزلك.

اعرف نفسك

قرر نوع الشخص الذي تريد أن تكون: شخص سليم؟ شخص قوي؟ كاتب؟ موسيقي؟

ثم أثبت ذلك لنفسك من خلال جائزة صغيرة مع مرور الوقت. دروس الصالة الرياضية ورفع الأثقال والكتابة... في كل مرة تقوم فيها بشيء نحو هدفك الذي تريد أن تكون عليه، أخبر نفسك أنك تصبح ذلك الشخص.

اجعلها عامة

إذا كنت محاطًا بأصدقاء وأفراد عائلتك الداعمين، فإن جعل أهدافك عامة وطلب المساءلة يمكن أن يساعدك. لذا يمكنك الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية مع منافسة ودية.

أظهر (لا تخبر) ذلك لأطفالك

يمكن للوالدين فتح الباب لمحادثة مع أطفالهم حول القرارات من خلال الحديث عن أفكارهم وآمالهم للعام الجديد. يمكن أن يذكروا أنه من الصعب تحقيق أهدافهم الخاصة، وأن الكمال ليس هو الهدف.

00:55
كيف تتعامل مع الأطفال الأذكياء؟ 5 خرافات عن أسلوب التعامل معهم

وقالت عالمة النفس ليزا دامور، مؤلفة كتاب "Under Pressure" إنه مع وجود أطفال تقل أعمارهم عن 10 سنوات، يمكن للوالدين أخذ زمام المبادرة في مناقشة أين يمكن لأفراد الأسرة النمو. وأضافت أنه بمجرد وصول أطفالك إلى سن المراهقة، لا تقدم لهم أي أفكار.

وقالت دامور: "يجب على الآباء العمل على افتراض أنه لا يوجد مراهق عادة يريد أن يقال له ماذا يفعل".

نشر