علماء أمريكيون يحذرون: فيروس كورونا قد ينتشر عن طريق التحدث والتنفس

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
علماء أمريكيون يحذرون: فيروس كورونا قد ينتشر عن طريق التحدث والتنفس

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذرت لجنة علمية أمريكية مرموقة، البيت الأبيض، من أن الأبحاث أظهرت أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، يمكن أن ينتشر ليس فقط عن طريق العطس أو السعال، ولكن أيضًا عن طريق التحدث فقط، أو حتى مجرد التنفس.

وفقًا للرسالة التي كتبها د. هارفي فاينبرج، رئيس لجنة بالأكاديمية الوطنية للعلوم، "في حين أن الأبحاث الحالية المحددة (الخاصة بفيروس كورونا) محدودة، فإن نتائج الدراسات المتاحة تتسق مع انتقال الفيروس من التنفس الطبيعي".

وقال فاينبرج لـ CNN إنه سيبدأ في ارتداء قناع عندما يذهب إلى متجر البقالة.

وأضاف فاينبرج، العميد السابق لكلية هارفارد للصحة العامة: "لن أرتدي قناعًا جراحيًا، لأن الأطباء يحتاجون إلى ذلك.. لدي بعض الخيارات الجميلة".

وصرح الدكتور أنتوني فوتشي، العضو الرئيسي في فرقة العمل المعني بمواجهة فيروس كورونا بالبيت الأبيض، لشبكة CNN يوم الثلاثاء أن فكرة التوصية باستخدام الأقنعة على نطاق واسع في الولايات المتحدة لمنع انتشار الفيروس هي قيد "مناقشة نشطة للغاية" من قبل المجموعة.

وأوضح فاينبرج، أن رسالته أرسلت مساء الأربعاء، ردا على استفسار من كلفن دروجماير في مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا في البيت الأبيض.

ووفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ينتشر الفيروس من شخص لآخر عندما يكون الأشخاص على بعد حوالي 6 أقدام من بعضهم البعض، "من خلال قطرات الجهاز التنفسي التي تنتج عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس".

وقال فاينبرج لشبكة CNN إن ذلك صحيح، لكن هذا البحث يظهر أن القطرات المتطايرة التي تنتج عن طريق التحدث أو حتى عن طريق التنفس فقط يمكن أن تنشر الفيروس.

وتوضح رسالته أن بحثاً في مستشفى في الصين يظهر أن الفيروس يمكن أن يتعلق في الهواء عندما يزيل الأطباء والممرضات معدات الحماية، أو عندما يتم تنظيف الأرضيات، أو عندما يتحرك الموظفون.

وأظهر البحث الذي أجرته جامعة نبراسكا أنه تم العثور على مادة وراثية من الفيروس في غرف المرضى على بعد أكثر من 6 أقدام من المرضى، وفقًا للرسالة.

وأكد فاينبرج إنه من الممكن أن تتدلى قطرات الفيروس المتطايرة في الهواء ومن المحتمل أن تصيب شخصا يمشي في وقت لاحق.

وأضاف، مع ذلك، فإن الفيروس ليس معديًا مثل الحصبة أو السل.

وأشار إلى أن طول فترة بقاء فيروس كورونا في الهواء يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك مقدار الفيروس الذي يخرجه الشخص المصاب عند التنفس أو التحدث، وكذلك على مقدار التهوية.

وتابع فاينبرج أنك إذا "أصدرت جزئيات من الفيروس في غرفة ضعيفة التهوية، فمن الممكن إذا مشيت في وقت لاحق، أن تستنشق الفيروس.. ولكن إذا كنت في الخارج، فمن المرجح أن يفرقها النسيم".

نشر