بعد أسابيع من تخفيف القيود.. إسرائيل تواجه "الموجة الثانية" من تفشي كورونا

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إسرائيليون يرتدون أقنعة طبية واقية بعد تفشي فيروس كورونا بالقرب من العاصمة تل أبيب
إسرائيليون يرتدون أقنعة طبية واقية بعد تفشي فيروس كورونا بالقرب من العاصمة تل أبيب

القدس (CNN)-- على الرغم من تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في إسرائيل، وإعلان السلطات المحلية السيطرة على الوباء، حذر وزير الصحة الإسرائيلي من "موجة ثانية" من فيروس كورونا، حيث ترتفع حالات الإصابة الجديدة بالفيروس.

وقال وزير الصحة الإسرائيلي يولي إدلشتاين، في مؤتمر صحفي مساء الأحد، "نحن في بداية موجة ثانية من الإصابات"، "لقد حذرت طوال الوقت أنه إذا لم يلتفت الناس إلى التعليمات المتعلقة بكل القيود، فسنصل مرة أخرى إلى حالة الإغلاق. للأسف، لم يكن هناك عدد كاف من الناس يستمعون".

وتسجل إسرائيل، خلال الأيام الأخيرة، أكثر من 500 إصابة يوميًا، بعد أسابيع قليلة فقط من بدء الحكومة بإعادة فتح البلاد، بينما كانت إسرائيل تسجل، في منتصف مايو أيار الماضي 2020، ما يقرب من 20 إصابة جديدة في اليوم، مع انخفاض العدد أحيانًا إلى ما دون العشر حالات في اليوم الواحد.

وأضاف وزير الصحة الإسرائيلي، معبرًا عن غضبه ممن لا يأخذون فيروس كورونا "على محمل الجد"، "أسمع الناس يقولون: لماذا تثير الذعر؟ سيموت عدد قليل من كبار السن، فماذا؟ لأي شخص يعتقد مثل هذا، أقول،" تخيل جدك أو جدتك بين هؤلاء كبار السن".

وكانت السلطات الإسرائيلية، أعلنت في 4 مايو أيار الماضي، تخفيف قيود كورونا، وذلك بعد تراجع أعداد الإصابات اليومية بالفيروس في البلاد، بينما تتجه السلطات نحو فرض قيود جديدة مع تنامي أعداد الإصابات فيما يمكن اعتباره "الموجة الثانية" من الوباء.

وبحسب إحصائيات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فإن إجمالي أعداد الإصابات بفيروس كورونا في إسرائيل، وصل إلى 23 ألفًا و755 شخصًا، بينما وصلت أعداد الوفيات منذ تفشي المرض وحتى الآن إلى 318 حالة وفاة.

نشر